صحة

مصادر فيتامين د الطبيعية وفوائده وأعراض نقص فيتامين D والجرعات المناسبة لكل الأعمار

فيتامين د D vitamin – والمعروف أيضاً باسم فيتامين أشعة الشمس، وذلك لأن جسم الإنسان يُنتجه عند التعرض لأشعة الشمس، حيث أن التعرض المعقول لأشعة الشمس لمدة 10 : 15 دقيقة على الجلد العاري من مرتان إلى ثلاث مرات في الأسبوع، يساعد معظم الناس في الحصول على كميات كافية من فيتامين D، ولكن فيتامين D يتم استهلاكه بسرعة من قبل الجسم، حيث تكون مخازن هذا الفيتامين منخفضة، خاصة في فصل الشتاء. ووفقاً للعديد من الدراسات الحديثة فإن نسبة كبيرة من سكان العالم يعنون من نقص فيتامين د.

فيتامين د
فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د

الفيتامينات هي المواد الغذائية التي لا يمكن للجسم صنعها أو إفرازها، وبالتالي يجب أن تؤخذ من خلال النظام الغذائي، ولكن وكما ذكرنا سابقاً، فإن الجسم يستطيع أن يُنتج فيتامين د عند التعرُض للشمس، ورغم أن الجسم يستطيع إنتاجه إلا أنه في الكثير من الحالات يحدث نقص في هذا الفيتامين، ويكون ذلك عن طريق استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس، التي تحول من امتصاص الجلد للأشعة الفوق بنفسجية التي تُحفز إنتاج فيتامين D. وقد تشمل أعراض نقص فيتامين (د) ما يلي :

  • الإعياء والإحساس بالتعب الشديد طوال الوقت.
  • آلام العظام والمفاصل بشكل عام، خاصةً آلام الظهر والعمود الفقري.
  • التقلب المزاجي، والإحساس بالزهق والاكتئاب.
  • البطء في التئام الجروح.
  • آلام وتقلصات العضلات.
  • تساقط الشعر.
فيتامين د
فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د على المدى البعيد

إذا استمر نقص فيتامين (د) لفترات طويلة فمن الممكن أن يؤدي إلى :

  • البدانة والسِمنة المُفرطة.
  • مرض السكري.
  • الكآبة والاكتئاب.
  • متلازمة التعب المزمن Chronic Fatigue Syndrome، حيث يحس المريض بتعب شديد طوال الوقت، حتى إذا لم يبذل أي مجهود.
  • هشاشة العظام Osteoporosis.
  • الأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر.
اقرأ أيضاً :  علاج آلام الظهر والعمود الفقري المنزلية والدوائية وأسباب حدوثها

أين يوجد فيتامين د بكثرة؟

أشعة الشمس هي المصدر الأكثر شيوعاً وكفاءة لفيتامين د، ويمكن أيضاً الحصول عليه من خلال النظام الغذائي، ويعتبر أفضل أنواع الطعام الغني بفيتامين د هو زيت السمك والأسماك الدهنية. وفيما يلي قائمة من الأغذية الغنية بفيتامين د والكلسيوم:

  • زيت كبد الحوت.
  • البيض.
  • الدجاج.
  • الرنجة الطازجة.
  • السلمون.
  • السردين.
  • سمك أبو سيف.
  • الفطر (المشروم).
  • التونة المُعلبة.
  • اللبن والزبادي.
  • أكل السمك في العموم.
فيتامين د
فيتامين د

اقرأ أيضاً : البيض والكوليسترول.

جرعة فيتامين د للكبار والصغار والحامل

حددت معهد الطب الأمريكية U.S Institutes Of Medicine الجرعة المناسبة من فيتامين (د) التي يحتاج إليها الشخص يومياً، وفيما يلي يوضح موقع صحتك نسبة فيتامين (د) لكل شخص حسب السن :

  1. الرضع وحتى سن 12 شهر، 10 ميكروجرام.
  2. الأطفال من سن سنة إلى 18 سنة، 15 ميكروجرام.
  3. البالغين وحتى سن سبعين عاماً، 15 ميكروجرام.
  4. نسبة فيتامين (د) للحوامل والمُرضعات، 15 ميكروجرام.
فيتامين - د
فيتامين – د

أضرار زيادة فيتامين د في الجسم

هناك بعض المخاطر الصحية التي قد تطرأ على بعض الأشخاص عند الإفراط في تناول فيتامين (د)، حيث أن الحد الأقصى الموصى به هو 4000 وحدة دولية (100 ميكروجرام) يومياً. إلا أن المعهد الوطني للصحة (NIH) National Institutes of Health، قد صرحت أنه تحدث حالات تسمم فيتامين د عند تناول أكثر من 10000 وحدة دولية. وفي العموم فإن تناول جرعات عالية من فيتامين (د) – أعلى من الموصى بها – قد يتسبب في الأمراض الآتية :

أعراض زيادة فيتامين د

  • الصداع.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • جفاف الفم مع تزوق طعم معدني.
  • القيء.
  • أضطرابات الجهاز الهضمي.

وغالباً ما تحدث هذه الأعراض عند الإفراط في تناول فيتامين (د) عن طريق الحبوب أو المكملات الغذائية، لذا يُنصح بالحصول على فيتامين D من المصادر الطبيعية مثل الغذاء وأشعة الشمس. وعند تناول مكملات فيتامين D يجب اختيار المكمل بعناية، وأن يكون من علامة تجارية موثوق لها، والالتزام بالجرعة اليومية المُحددة من فيتامين د.

اقرأ أيضاً :  أكل السمك مفيد أم مُضر؟ معلومات صحية عن تناول الأسماك قد تفاجئك

Comments

comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات