أعراض نقص الماغنسيوم

  • فقدان الشهية: يعتبر فقدان الشهية من الأعراض الأولى المصاحبة لنقص المغنيسيوم في الجسم، ولكن من الأعراض التي يصعب تحديد السبب الكامن وراءها.
  • الغثيان والقيء: وهو من الأعراض المصاحبة لنقص المغنيسيوم في الجسم، لكن تحديد سبب ذلك صعب بسبب احتمال ارتباطه بتناول طعام فاسد، لذلك من الضروري مراقبة الأعراض الأخرى. التي ترافقها وتبلغ مقدم الرعاية المختص عنها بعناية.
  • الإرهاق وضعف العضلات: الإرهاق سواء الجسدي أو العقلي هو أحد الأعراض المصاحبة لنقص المغنيسيوم، لذلك إذا شعرت بالتعب الشديد، فقد يشير ذلك إلى مشكلة جسدية، وكغيرها من الأعراض السابقة، لا يمكن الاعتماد على هذه الأعراض وحدها من أجل تشخيص نقص المغنيسيوم. أما ضعف العضلات فهو من أبرز أعراض نقص المغنيسيوم وقد ينتج عن نقص البوتاسيوم المرتبط بنقص المغنيسيوم.
  • القلق أو الاكتئاب: تحتاج الناقلات العصبية في الجسم إلى المغنيسيوم لتعمل بشكل صحيح، ونقص المغنيسيوم قد يؤدي إلى خلل في عمل الناقلات العصبية، مما يسبب الشعور بالضيق وزيادة احتمالية القلق والاكتئاب.
  • الصداع والصداع النصفي: يلعب المغنيسيوم دورًا في عمل الناقلات العصبية المسؤولة عن تقليل الألم، وبالتالي فإن نقصه قد يزيد من الشعور بالصداع.
  • تغيرات في الشخصية: تلاحظ تغيرات في الشخصية لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في مستويات المغنيسيوم في الجسم، وتشمل هذه الأعراض اللامبالاة، وقلة العاطفة، وقد تصل هذه الأعراض إلى حالات الهذيان الشديدة وأحيانًا إلى الغيبوبة.
  • التشنجات والرعشات العضلية: يمكن أن يتسبب نقص المغنيسيوم في حدوث تشنجات، وقد يكون ذلك بسبب زيادة تدفق الكالسيوم إلى الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى فرط تنبيه الأعصاب، ولا يمكن أن يقتصر سبب التشنجات على نقص المغنيسيوم، حيث قد يكون ذلك بسبب لأسباب أخرى كثيرة مثل ارتفاع نسبة الكافيين في الجسم أو كأثر جانبي لبعض الأدوية أو الأمراض العصبية مثل مرض العصبون الحركي.
  • عدم انتظام ضربات القلب: يعتبر عدم انتظام ضربات القلب من أخطر أعراض نقص المغنيسيوم الحاد، وعلى الرغم من أن الاضطراب غالبًا ما يكون خفيفًا، إلا أنه قد يسبب أعراضًا أخرى مثل خفقان القلب وضيق التنفس وألم في الصدر وقد يصل إلى الإغماء وفي بعض الحالات الشديدة قد تسبب سكتة دماغية أو قصور في القلب.
  • الربو: يمكن لمرضى الربو الحاد أن يصابوا بنقص في المغنيسيوم، وعادة ما تكون مستويات المغنيسيوم منخفضة لدى هؤلاء المرضى مقارنة بالأشخاص الأصحاء، ويشير العلماء إلى أن النقص الحاد في المغنيسيوم قد يتسبب في تراكم الكالسيوم في العضلات التي تبطن الشعب الهوائية في الرئتين مما يسبب لهم لتصبح ضيقة.
  • التنميل والوخز: يلعب المغنيسيوم دورًا في عمل أجزاء كثيرة من الجسم ويدخل في التنظيم السليم لوظائف الأعصاب، ويمكن أن يتسبب نقصه في الشعور بالتنميل والوخز عند الوقوف أو الجلوس، أو عند ارتداء ملابس ضيقة لفترة طويلة وبسبب ضغطها على الأعصاب والأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض الإحساس. 

أسباب نقص الماغنسيوم

يمكن تعريف نقص المغنيسيوم على أنه حالة تكون فيها مستويات المغنيسيوم في الدم أقل من المعتاد.

وهي مشكلة صحية منتشرة بالرغم من أن البعض لا يعطيها أي أهمية، لأن الأعراض المصاحبة لها تظهر فقط في حالة المستويات المنخفضة للغاية مما قد يتسبب في حدوث خطأ في التشخيص، وقد يؤدي نقص المغنيسيوم في الجسم إلى نتيجة لانخفاض الكمية المستهلكة منها. بالإضافة إلى خلل في قدرة الكلى على الاحتفاظ بها، أو بسبب انخفاض معدل امتصاصها في الجهاز الهضمي.

يعتبر كبار السن هم من أكثر الفئات عرضة لهذا النقص، وقد يصيب الأشخاص الذين يخضعون للعلاج في المستشفيات، وعادة ما يكون مصحوبًا باضطرابات إلكتروليتية لعناصر أخرى مثل نقص البوتاسيوم ونقص الكالسيوم، ومن بين المرضى الذين يعانون من نقص التغذية الأشخاص الذين تعرضوا لنقص المغنيسيوم.