يقاس تركيز بروتين الفيريتين في الدم عند إجراء اختبار الفيريتين، ويعتبر الفيريتين مخزناً للحديد حيث يرتبط به الحديد ويفصل عند احتياج الجسم إليه وبصفة عامة مستوى الفيريتين في الدم. 

يعبر عن كمية الحديد المخزنة في الجسم، ويتم إجراء هذا الفحص بأخذ عينة من الدم، ولزيادة دقتها، قد يتطلب الأمر أحيانًا الصيام عن الطعام لمدة 12 ساعة قبل الإجراء، وبالنسبة مستوى الفيريتين، القيم العادية كما يلي:

  • الإناث: من 20 إلى 200 نانوغرام/مليلتر من الدم. 
  • الذكور: من 20 إلى 500 نانوغرام/مليلتر من الدم.

نسبة الفيريتين المنخفضة

يشير انخفاض مستوى الفيريتين في الدم إلى ما دون المستوى الطبيعي إلى نقص الحديد، ويحتاج الجسم إلى الحديد لجعل بروتين الهيموجلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم، كما يحتاجه الجسم أيضًا من أجل التمثيل الغذائي، إنتاج الهرمونات، النمو والتطور، نقص الحديد يؤدي إلى فقر الدم، ومن الأعراض التالية:

  • الدّوخة. 
  • الصداع. 
  • الإعياء والشعور بالتعب. 
  • عدم انتظام ضربات القلب. 
  • شحوب الجلد. 
  • ضيق في التنفس. 
  • الشعور بالضعف.

نسبة الفيريتين المرتفعة

يشير ارتفاع مستوى الفيريتين عن المعدل الطبيعي إلى خلل في تخزين الحديد، مما يؤدي إلى إحدى المشكلات الصحية التالية:

داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي:

واضطراب وراثي يتميز بالتراكم المفرط للحديد في الجسم وخاصة في الكبد والمفاصل والقلب ويسبب تلف هذه الأعضاء، والجدير بالذكر أن تراكم الحديد لدى النساء المصابات بداء ترسب الأصبغة الدموية يكون أبطأ. من الرجال وهذا هو سبب فقدان الحديد أثناء الحيض.

أسباب أخرى: وتشمل هذه الحالات الالتهابية المزمنة. مثل: أمراض الكبد، التهاب المفاصل الروماتويدي، أو بعض أنواع السرطان.

الهدف من إجراء تحليل الفريتين

يمكن إجراء هذا التحليل لتشخيص العديد من المشاكل المرضية وغير المرضية في الجسم، بما في ذلك:

  • متلازمة تململ الساق.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، أو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • الكشف عن مخازن الحديد في الجسم.
  • تحديد نسب الحديد في الدم.
  • الكشف عن جين بروتين الهيوميك روماتويد البشري الذي يكتشف داء ترسب الأصبغة الدموية. تحديد مستويات الهيموجلوبين للكشف عن عدد خلايا الدم الحمراء.

دواعي إجراء تحليل الفيريتين

قد يطلب الطبيب إجراء اختبار فيريتين إذا كانت الأعراض تشير إلى ارتفاع أو انخفاض في مستوى الحديد في الدم عن المعدل الطبيعي، أو إذا كان الشخص يعاني من متلازمة تململ الساقين، وتشمل أعراض انخفاض الحديد في الدم ضيق التنفس والدوخة وتسارع ضربات القلب، شحوب الجلد، الضعف العام، والإرهاق، أما أعراض ارتفاع مستوى الحديد في الدم، فهي تشمل آلام البطن، وفقدان الوزن، وآلام المفاصل، ويمكن أيضًا إجراء اختبار الفيريتين للمساعدة في تشخيص البعض. 

المشاكل الصحية مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وأمراض الكبد ومرض ستيل. في البالغين، دواء ترسب الأصبغة الدموية، بالإضافة إلى مراقبة الحالة الصحية للشخص بعد استخدام بعض أنواع العلاجات المختلفة.

إجراءات تحليل الفيريتين

يتم إجراء اختبار الفيريتين عن طريق سحب عينة دم من الوريد، وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان يفضل عدم تناول الطعام لمدة 12 ساعة قبل الفحص. هذا للحصول على نتائج أكثر دقة.

نتائج تحليل الفيريتين

تتراوح نتائج اختبار الفيريتين الطبيعي بين 12-300 نانوجرام لكل مليلتر من الدم للذكور، وللإناث بين 12-150 نانوجرام لكل مليلتر من الدم، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأرقام قد تختلف قليلاً حسب المختبر الذي يوجد فيه تم إجراء التحليل، وفي حالة وجود مستويات عالية من الحديد أقل من الحد الأعلى للقيم الطبيعية، فقد يكون ذلك بسبب داء ترسب الأصبغة الدموية أو مرض الكبد أو التهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن إذا كانت مستوياته أقل من القيم الطبيعية الدنيا، فهذا غالبًا ما يشير إلى فقر الدم.