تمتلك بذور الكتان الكثير من الفوائد الصحية، ولكن الفائدة الأشهر هي قدرتها على تقليل وزن الجسم بشكل كبير، كما أن لها شهرة واسعة منذ عصور الفراعنة والإغريق، لذلك دعونا نتحدث معًا عن فوائد بذور الكتان بشيء من التفصيل.

فوائد بذور الكتان 

الكتان له الكثير من الفوائد الصحية، والتي سوف نذكر بعضها بالتفصيل فيما يلي: 

 مصدر مهم للحصول على العناصر الغذائية

  • تُقدر نسبة الكربوهيدرات الموجودة في بذور الكتان بحوالي 29%.
  • عند تناول عشرين جرامًا فقط من بذور الكتان في اليوم فإنها توفر من 15- 25 % من إجمالي الكمية التي يحتاجها الجسم من الألياف.
  • تمثل نسبة الألياف حوالي 95% من نسبة الكربوهيدرات الموجودة فيه، ولذلك يتم تصنيفه ضمن الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات.
  • تحتوي بذور الكتان على الأحماض الدهنية أوميغا-6، وأوميغا-3.
  • تعد مصدرًا مهمًا للحصول على البروتينات، فهي تحتوي على نسبة عالية من الجلوتامين (Glutamine)، و الارجينين (Arginine)، اللذان يشكلان أهمية كبيرة لصحة الجهاز المناعي والقلب.
  • ولكن بالرغم من ذلك فهو لا يحتوي على الحمض الأميني الأساسي المعروف باسم اللايسين (Lysine).
  • هناك اعتقاد بأن الكتان يساعد على تخفيف الإسهال بسبب محتواه من الألياف القابلة للذوبان.
  • حيث ترتبط تلك الألياف مع الماء، ومن ثم زيادة حجم البراز، بالإضافة إلى أنها تقي من حدوث الإسهال.
  • كما أنها تحتوي أيضًا على ألياف غير قابلة للذوبان، ولذلك فإنها تعمل على تقليل أعراض الإمساك.

فوائد بذور الكتان

 يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن

ومن هذه المعادن ما يأتي: 

  • الفوسفور المسؤول عن المحافظة على صحة الأنسجة والعظام.
  • الثيامين أو ما يطلق عليه اسم فيتامين ب، وهو المسؤول عن إتمام حدوث عمليات الأيض داخل الجسم، وضروريًا أيضًا لوظائف الأعصاب.
  • النحاس، الذي يعد من العناصر الضرورية للجسم، حيث يساعد على النمو والتطور، ووظائف أخرى عديدة غير ذلك.
  • كما تحتوي بذور الكتان أيضًا على نسبة عالية من الماغنسيوم و الموليبدينوم الذي يعد من العناصر الأساسية التي تدخل في تركيبه.

 مصدر مهم للحصول على المركبات الغذائية النباتية

حيث تشتمل بذور الكتان على نسبة من هذه المركبات، ومنها ما يلي: 

  • الليغنان: يلعب الليغنان دور الاستروجينات النباتية، ومضادات الأكسدة أيضًا.
  • حيث أن النسبة الموجودة في بذور الكتان عند مقارنتها بالأطعمة الأخرى وُجد أنها أعلى بحوالي ثمانمائة مرة.
  • حمض الفريوليك: يعد ذلك الحمض من مضادات الأكسدة المسؤولة عن حماية الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة.
  • الستيرولات النباتية: توجد هذه المركبات في الغشاء الخاص بالخلايا النباتية، وهي تعمل على خفض تأثير الكوليسترول.
  • حمض الكوماريك: الذي يعد من فئة البوليفينولات، وهو أحد مضادات الأكسدة الرئيسية الموجودة في بذور الكتان.

 مصدر مهم للحصول على مضادات الأكسدة

كما ذكرنا في الأعلى أن نسبة الليغنان الموجودة في بذور الكتان مرتفعة جدًا، وهذه المركبات مسؤولة عن إخفاء العلامات التي تظهر على الوجه نتيجة التقدم في العمر.

مثل التجاعيد والخطوط البيضاء، بالإضافة إلى أنها تعمل على تقليل معدل الإصابة بالأمراض المزمنة.

 

 مصدر للحصول على المركبات المضادة للالتهابات

حيث تعمل مركبات الليغنان وحمض ألفا – اللينولينيك الموجودين في بذور الكتان على الحد من الإلتهابات التي قد تصاحب بعض الأمراض.

على سبيل المثال: داء باركنسون، والربو، وذلك عن طريق العمل على منع تحرير العوامل التي تؤدي إلى حدوث الالتهاب.

فوائد بذور الكتان لمرضى السكري 

هناك بعض الأدلة التي تثبت أن نسبة الألياف الكبيرة الموجودة في بذور الكتان تعمل على تقليل مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام، وزيادة نسبة الإنسولين.

كما أُجريت دراسة صغيرة في عام 2013، تم نشر النتائج الخاصة بها في مجلة أبحاث التغذية، تم إعطاء مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مختلفة.

مثل: مجموعة تعاني من مقدمات السكري، ومجموعة أخرى تعاني من السمنة المفرطة، ومجموعة ثالثة من النساء اللاتي في فترة انقطاع الطمث جرعات مختلفة من بذور الكتان بشكل يومي لمدة اثني عشر أسبوعًا.

وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين قاموا بتناول ثلاثة عشر جرامًا من بذور الكتان قد انخفضت نسبة الأنسولين، والجلوكوز كما أن حساسية الأنسولين قد تحسنت أيضًا.

كما يجب العلم أيضًا بأنه من الممكن أن يحدث انخفاض حاد في نسبة السكر بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

لهذا يجب الانتباه جيدًا إلى قياس مستوى السكر في الدم عند استخدام بذور الكتان.

فوائد بذور الكتان لضغط الدم 

أكدت بعض الأبحاث العلمية أن هناك علاقة بين المحافظة على تناول بذور الكتان وبين انخفاض ضغط الدم.

كما أن إضافة البذور المطحونة إلى الخبز وتناوله لمدة ستة أشهر بشكل يومي يعمل على تقليل ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ضيق الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم بشكل غير طبيعي.

ولكن يجب العلم أيضًا بأن تناول بذور الكتان مع الأدوية التي تعمل على خفض الضغط قد يؤدي إلى حدوث انخفاض حاد في ضغط الدم.

فوائد بذور الكتان للمعدة

تعمل الألياف الموجودة في بذور الكتان على تنظيم حركة الأمعاء، ومن ثم تخفيف الإمساك، والشعور بألم البطن.

كما أكدت بعض الأبحاث العلمية التي تم إجراؤها على الحيوانات أن بذور الكتان لها الكثير من الفوائد، منها ما يلي: 

  • تقليل معدل الإصابة بتشنجات الأمعاء.
  • تقليل معدل الإصابة بقرحة المعدة.

كما وضحت أيضًا مخبرية تم نشرها في عام 2015 في مجلة يطلق عليها اسم 

Journal of Ethnopharmacology، أن بذور الكتان ذات تأثير ملين للأمعاء.

فوائد بذور الكتان للكلى

تعمل بذور الكتان على تحسين الحالة الصحية للمرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي ويخضعون لإجراء الغسيل الكلوي، 

حيث بينت دراسة تحليلية تم نشرها في عام 2012 في مجلة معروفة باسم Hemodialysis International.

وان الاستمرار على تناول بذور الكتان لمدة ثمان أسابيع بشكل يومي مرتين في اليوم.

كما يعمل على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وكذلك البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة والذي يطلق عليه اسم الكوليسترول الضار.

ويجب العلم أيضًا أن هناك بعض الأضرار التي تحدث نتيجة الغسيل الكلوي في الكثير من الأحيان، مثل: 

  • حدوث الالتهابات.
  • حدوث خلل في مستويات الكوليسترول في الدم.

ولكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى الأدلة الكافية التي تثبت فاعليتها في ذلك.

وقامت مجلة Kidney international، بنشر دراسة تحليلية، قام بالمشاركة في تلك الدراسة عدد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة التهاب الكلية الذئبي.

وبعد تناول حوالي ثلاثين جرام من بذور الكتان وُجد أنه تم تحسين وظائف الكلى بشكل كبير.

فوائد بذور الكتان للنساء

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تمتلكها بذور الكتان بالنسبة إلى السيدات، أهمها ما يأتي، حيث أنه مفيد للغاية عند انقطاع الطمث، وأثناء نزول الدورة الشهرية، وفي الكثير من الحالات الأخرى.

 

وبذلك نكون قد انتهينا من الحديث عن فوائد بذور الكتان بشكل عام، كما تحدثنا عن فوائده أيضًا في حالات الضغط المرتفع، وكذلك بالنسبة إلى مرضى السكري، والمعدة والكلى أيضًا، وفوائده الصحية بالنسبة إلى السيدات في الكثير من الحالات.