يحتوي الزبيب على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية، ومن ثم فهو يمتلك فوائد صحية كثيرة ومتنوعة، كما أنه يمكن صنعه بكل سهولة في البيت عن طريق تجفيف العنب، بالإضافة إلى أنه يتم تخزينه لفترات طويلة، حيث يستخدم في الكثير من الأعراض، على سبيل المثال: تزيين الأطباق وإضافة إليها الطعم الحلو، وفي هذا المقال  دعونا نتحدث عن الفوائد الصحية و الطبية للزبيب الاسود.

فوائد الزبيب الأسود الطبية 

يحتل الزبيب الأسود شهرة واسعة للغاية، نظرًا لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم، وبالرغم من ذلك فإنه ذو حجم صغير للغاية، وتعود تلك المكونات بفوائد صحية كثيرة على الجسم.

يعد الزبيب الأسود هو المرحلة النهائية للعنب الأسود بعد إجراء عدة عمليات عليه، وفيما يلي سوف نتحدث عن فوائد الزبيب الاسود الطبية بشيء من التفصيل: 

فوائد الزبيب الاسود

 خفض مستويات الكوليسترول السيء في الدم

لا يدخل الكوليسترول في تركيب الزبيب الأسود، ولذلك فإنه مسؤول عن تقليل نسبته في الدم بشكل كبير، حيث تهاجم الألياف الغذائية الموجودة في الزبيب الأسود الكوليسترول، وتعمل على طرده إلى الكبد من مجرى الدم، ومن ثم يعمل الكبد على تخليص الجسم منه نهائيًا.

 السيطرة على مستوى ضغط الدم 

يتسبب ضغط الدم المرتفع في حدوث خلل في عديد من الوظائف الأخرى في الجسم، ولكن يساهم الزبيب الأسود في التغلب على تلك المشاكل عن طريق التحكم في مستوى ضغط الدم في الجسم.

وذلك لأن الزبيب الأسود يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم المسؤول عن تقليل ضغط الدم المرتفع، ومن ثم تعزيز صحة القلب وحمايته من الإصابة بالأمراض.

 محاربة الإصابة بالأنيميا وفقر الدم

يدخل في تركيب الزبيب الأسود نسبة كبيرة من الحديد، وذلك يجعله ملائمًا للغاية للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا.

فإن إضافة الزبيب الأسود إلى النظام الغذائي اليومي، يوفر لك كمية الحديد التي يحتاجها الجسم يوميًا، ومن ثم القضاء على الأنيميا تمامًا.

 التغلب على مشكلة هشاشة العظام

يحتوي الزبيب الأسود على نسبة كبيرة من الكالسيوم أيضًا، والذي يعد ضروريًا للغاية في حماية العظام والمحافظة عليها.

حيث أنه من المعروف أن نقص الكالسيوم في الدم يؤدي إلى إصابة العظام بالهشاشة، و لتجنب ذلك ينصح بتناول كميات كبيرة من الزبيب الأسود.

 تعزيز صحة الفم والأسنان

تعد تلك الفائدة للزبيب الاسود من الفوائد التي لا يعرفها الكثير من الناس، حيث أن الزبيب الأسود يشتمل على حمض يعرف باسم حمض الأولينوليك، الذي يساهم في الأمور الآتية: 

  • التغلب على التقرحات التي تصيب الفم.
  • القضاء على مشكلة تسوس الأسنان.
  • القضاء على جراثيم اللثة ومنع حدوث التكاثر.

فوائد الزبيب الاسود

فوائد الزبيب الأسود الجمالية

بالإضافة إلى الفوائد الطبية للزبيب، فإن له أيضًا فوائد جمالية سوف نتحدث عنها فيما يلي بشيء من التفصيل: 

 تعزيز صحة البشرة ومعالجتها

من المعروف أن الكبد والكلى هما العضوين الرئيسيين المسؤولين عن تنقية الدم من أي شوائب أو فضلات موجودة به.

ولكن تعمل مضادات الأكسدة و الفيتوكيميكال الموجودة في الزبيب على ذلك أيضًا، فهي تعين الكبد والكلى على أداء وظيفتهما على أكمل وجه، ومن الفوائد التي تعود على الجسم ما يلي: 

  • القضاء على مشكلة جفاف البشرة.
  • حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، والملوثات البيئية المختلفة.
  • منع ظهور حب الشباب، والقضاء عليها في حالة إن كانت موجودة.
  • تأخير ظهور التجاعيد المبكرة للبشرة.
  • إعطاء البشرة النضارة المطلوبة.

 تعزيز صحة الشعر وحمايته

من أهم الفوائد الجمالية للزبيب الاسود هي قدرته الفائقة على تقوية الشعر، وإليكم ذلك تفصيلًا فيما يلي: 

  حماية الشعر من الترقق

تعمل نسبة الحديد العالية الموجودة في الزبيب الأسود على تقوية الدورة الدموية في الجسم، ومن ثم فإن الدم الذي يصل إلى فروة الرأس حتى يعمل على تغذيتها يزداد.

ومن ثم يتم حماية الشعر من الترقق بالإضافة إلى تحفيز بصيلات الشعر على النمو بشكل أكبر.

  التقليل من مشكلة الشيب المبكر

يدخل في تركيب الزبيب الأسود فيتامين ج، وهو المسؤول عن عملية امتصاص المعادن في الجسم بشكل أكبر.

ومن ثم يصبح الشعر أقوى، بمعنى أن المحافظة على تناول كميات كافية من الزبيب الأسود بشكل يومي.

يخلص الشعر من مشكلة ظهور الشعر الأبيض، بالإضافة إلى إمداده بالقوة.

الأضرار المحتملة للزبيب الأسود

من المعروف أن كل شيء له فوائد وأضرار، ولكن عند النظر إلى أضرار الزبيب الأسود وفوائده، فإنها لا تكاد تذكر، ويجب العلم أيضًا بأن تلك الأضرار لا تحدث إلا عند زيادة الكمية عن الطبيعي، وهي كما يأتي: 

 زيادة مخاطر الإصابة بتسوس الأسنان

من الممكن أن يؤدي تناول كمية كبيرة من الزبيب الأسود إلى زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان، وخصوصًا لدى الأطفال، حيث أن طبيعته أن تبقى عالقة في الأسنان، ومن ثم تزداد فرص التسوس.

 مشاكل تتعلق بالهضم  

يدخل في تركيب الزبيب الأسود كمية كبيرة من الألياف الغذائية، ولذلك تحدث الكثير من المشكلات الصحية التي تؤثر على الجهاز الهضمي عند تناول كمية كبيرة منه، ومن هذه المشاكل ما يأتي: 

  • حدوث تشنجات في البطن.
  • الإصابة بالإسهال.
  • حدوث انتفاخ البطن وغازات.

ويجب العلم أيضًا بأن المشاكل التي تتعلق بالهضم لا تحدث إلا عند زيادة الكمية عن المعدل الطبيعي، ولكن عند تناول كمية كافية منه لا تحدث تلك المشكلة إطلاقًا.

 زيادة وزن الجسم بشكل كبير

الزبيب الأسود شأنه شأن جميع الفواكه المجففة تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

ولذلك فإن الإفراط في تناولها يؤدي إلى زيادة وزن الجسم بشكل ملحوظ.

حيث يدخل في تركيب حبة الزبيب الأسود الواحدة حوالي تسعة وخمسون بالمائة سكريات طبيعية.

على سبيل المثال: سكر الفركتوز، هو من السكريات التي ينتج عنها أضرار صحية كثيرة.

أهمها: أمراض القلب، مرض السكري، السمنة المفرطة، ومرض السكري من النوع 2.

ويعد ذلك أكثر الأضرار الخطيرة التي تحدث نتيجة الإفراط في تناول الزبيب الأسود.

 إمكانية إدخال بعض المواد السامة إلى الجسم

تنتج بعض الأضرار عند تناول الزبيب الاسود وتكون هذه الأضرار بسبب أنه يشتمل على مجموعة من المواد الضارة.

التي إما أن تكون قد أُضيفت إليه بقصد عند التصنيع، أو تكونت من غير قصد نتيجة التخزين أو استخدام مواد غير صحية عند التصنيع، على سبيل المثال: 

  • المواد الحافظة التي تعمل على المحافظة عليه من التلف في وقت صغير وتجعله يبدو بشكل أفضل لفترة طويلة.
  • ومن ثم يتم تحفيز الناس على الشراء.
  • تتكون مواد سامة وأنواع معينة من الفطريات على حبيبات الزبيب بسبب التخزين لفترة طويلة في ظروف غير مناسبة.

 قد يسبب رد فعل تحسسي

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فرط الحساسية تجاه الزبيب أو العنب.

لهذا فإنه قد تحدث بعض الأعراض التحسسية التي تكون مزعجة للغاية عند تناوله.

ومن هذه الأعراض: الحمى، الإسهال، عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

 

وبذلك نكون قد تحدثنا عن فوائد الزبيب الأسود بشيء من التفصيل، سواء فوائده الطبية ودوره في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، أو فوائده الجمالية، والمحافظة على نضارة البشرة وصحة الشعر، وأهم الأضرار التي من الممكن أن تحدث عند الإفراط في تناوله.