وصفات صحية

فوائد الحُمُص الصحية والعناصر الغذائية المتوازنة الموجودة فيه

فوائد الحُمُص – الحُمُص هو جنس نباتي يتبع الفصيلة البقولية من رتبة الفوليات، تمتاز ثمرته بأنها بيضاوية الشكل وتحتوي على بذرتين، والموطن الأصلي لزراعة الحُمُص هو الهند حيث تقوم بإنتاج حوالي 70 % من الحمص في العالم كله، أما البلدان الأخرى التي تنتج الحُمص، نذكر منها المكسيك وتركيا ودول حوض البحر الأبيض المتوسط، ولا ينمو الحُمُص في الجفاف، أو في الجو شديد الحرارة، أو شديد البرودة. وذلك وفقاً لموقع ويكيبيديا.

فوائد الحُمُص
فوائد الحُمُص

فوائد الحُمُص

نظراً لأن عدداً كبيراً من سُكان الهند يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً في المقام الأول، فالحُمُص يُعد مصدراً رئيسياً للبروتين. كما يُعد جزءاً أساسياً من الغذاء التقليدي للشعوب التي تعيش حول شواطئ البحر المتوسط، ربما هذا ما دفع في المدن والمناطق الحضارية الحديثة يعتبرون أن الحُمُص هو طعام الفقراء، وعلى العكس من ذلك رغم قلة ثمن الحُمُص مقارنة ببعض الأطعمة الأُخرى، فهو يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، كما أن له قيمة غذائية عالية جداً.

يساعد الحُمُص على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتقوية الجهاز العصبي، ويمتاز الحُمُص بكونه من المُغذيات المتوازنة، بمعنى أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الطاقة ( 364 سعر حراري لكل 100 جرام حُمُص) ويُعد مصدراً مهماً لأهم المواد الغذائية، ويحتوي على بروفيتامين (أ) وفيتاميني (ج) و(هـ) ولكن بكميات قليلة، ويحتوي أيضاً على نسبة كبيرة من البروتين والدهون، وسوف نتحدث عن ذلك بالتفصيل.

فوائد الحُمُص
فوائد الحُمُص

فوائد الحُمُص – العناصر الغذائية

يوجد العديد من العناصر الغذائية في الحُمص واهمها :

  • البروتينات: فالحُمُص يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات حيث تصل نسبة البروتين في الحمص إلى 19,3 % من وزنه، وهي نسبة مساوية أو تزيد عن البروتينات الموجودة في اللحوم والبيض، ولكنها أقل من البروتينات الموجودة في البقوليات الأخرى مثل الصويا والعدس أو الفول. وتمتاز هذه البروتينيات بكونها كاملة وتحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية باستثناء الميثونين الحامض الأميني الذي لا يوجد حتى في كميات كبيرة منه، وتناول الحبوب مثل القمح أو الأرز أو الشوفان مع الحُمُص، يعمل على تعويض هذا النقص في الميثونين، وهذا الخلط بين البقول والحبوب يمد الجسم ببروتين ذو قيمة بيولوجية ممتازة.
  • الكربوهيدرات: يحتوي الحمص على كمية كبيرة جداً من الكربوهيدرات بنسبة 43,3 % ونسبة عالية من النشا، حيث يتحول النشا ببطء إلى كلوكوز أثناء عملية الهضم، ولكن يجب أن يُهضم جيداً.
  • الدهون:  يحتوي الحُمُص على 6,4 % من الدهون الصحية، وهذا أكثر بكثير من الدهون التي توجد في العدس أو الفول، ولكن أقل من الدهون الموجودة في الصويا.
  • الفيتامينات: يحتوي الحُمُص على فيتامينات المجموعة (ب) بكثرة، فكُل 100 جرام منه تمد الجسم بـ 0,477 من فيتامين (ب1) وهي ثُلث الكمية التي يحتجها الجسم في يوم واحد، كما أن من فوائد الحُمُص أمه مصدراً جيداً من فيتاميني (ب2) و(ب6). ويحتوي أيضاً على كميات وفيرة من الفولات، حيث أن كل 100 جرام من الحُمُص يومياً تمد الجسم بثلاثة أضعاف الكمية الموصى بها يومياً.
  • المعادن: يُعد الحديد من أكثر المعادن التي يحتوي عليها الحُمُص، حيث يحتوي كل 100 جرام على 6,24 مللي جرام من الحديد، وهي بمثابة ثلاثة أضعاف الكمية التي توجد في اللحوم، غير أن أضرار اللحوم عديدة في تناولها باستمرار، كما يحتوي أيضاً على الفسفور بنسبة 377 مللي جرام، والبوتاسيوم بنسبة 875 مللي جرام، والمنغنيز بنسبة 115 مللي جرام، والكلسيوم بنسبة 105 مللي جرام، والزنك بنسبة 3,43 مللي غرام (النسبة في كل 100 جرام من الحُمُص).
اقرأ أيضاً :  فوائد بذور الهندباء ونبات الهندباء العلاجية والصحية للكبد والجنس ومرض السُكر

فوائد الحُمُص الصحية والعلاجية

يُعتبر الحُمُص طعاماً متكاملاً، فوفقاً لم ذكرناه سابقاً من خواصه الغذائية، فإن الحُمُص من أكثر البقوليات توازناً في العناصر والفيتامينات، وبالتالي له فوائد علاجية عديدة على الصحة العامة لجسم الإنسان، ويوصى بتناول الحُمُص بصورة منتظمة في الحالات الآتية :

  1. ارتفاع معدل الكوليسترول، فالحُمُص يحتوي على نسبة مُعتدلة من الدهون عالية الجودة، تساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم. كما أن الألياف الغذائية الموجودة في الحُمُص تُعَطل امتصاص الكوليسترول من الأطعمة الأُخرى في الأمعاء، حيث أن الحُمُص لا يحتوي على كوليسترول، وبالتالي فتناول كمية أكبر من الحُمُص وكمية أقل من اللحوم ومنتجاتها يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم ويُساهم في تحسين صحة الشرايين، ومنع الإصابة بتصلب وانسداد الشرايين بكل صوره، بما في ذلك النوبات القلبية.
  2. علاج الإمساك، فالألياف الموجودة في الحُمُص تُحفز عمل الأمعاء، خصوصاً الأمعاء الغليظة، مما يؤدي إلى تحريك البُراز في القناة الهضمية السُفلية، كما أن هناك فوائد الحُمُص للرجيم وخسارة الوزن.
  3. اضطرابات الجهاز العصبي، من فوائد الحُمُص أنه يُساعد على التحكم في سرعة الانفعال والعصبية وقلة التركيز، وذلك لاحتواءه على فيتامين (ب)، ويوصى بتناول الحُمُص في حالات الضغط النفسي وعلاج الاكتئاب.
  4. فوائد الحُمُص للحامل، يعد الحمص طعاماً مثالياً للسيدات الحوامل، إذ أنه يحتوي على كمية كبيرة من الفولات الذي تمنع حدوث أي خلل في الجهاز العصبي للجنين، بالإضافة إلى ذلك فنجد أن الحُمُص غني جداً بالبروتينات والحديد وغيره من المعادن، وينصح بتناوله في فترات الحمل الأولى لفوائده في الحفاظ على الحمل.

    فوائد الحُمُص
    فوائد الحُمُص
  5. نقص الزنك، بعض الأخصائيين في مجال التغذية يبالغون في الحديث عن عدم احتواء الأطعمة النباتية على كمية كافية من الزنك، ولكن 100 جرام من الحُمُص تحتوي على 3,43 مللي جرام من الزنك، بعكس اللحوم التي تحتوي نفس الكمية منها على 2,97 مللي جرام فقط، ولذلك فإن الحمُص و يعد مصدراً ممتازاً للزنك، وهي فائدة أُخرى من فوائد الحُمُص .

Comments

comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات