تتعدد فوائد التمر الهندي ما بين الصحية والعلاجية إضافة إلى بعض الفوائد الجمالية، يرجع ذلك نتيجة احتوائه على العديد من المركبات الهامة، التي تتمثل في عدد من العناصر الغذائية مثل بعض الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، لذا نجد أنه أحد المواد الغذائية التي تستهلك بقدر كبير على مستوى العالم.

فوائد التمر الهندي

  • يساعد التمر الهندي في معالجة الإمساك حيث يستخدم كملين، وذلك بناءا على بعض الدراسات والأبحاث التي تم إجراؤها.
  • وجد أن التمر الهندي يعتبر مصدر غني ببعض الأحماض مثل الطرطريك والماليك.
  • بالإضافة إلى بعض الأملاح مثل البوتاسيوم والماغنسيوم.
  • تساعد ثمار التمر الهندي على الوقاية من أمراض الكبد، حيث أثبتت بعض الدراسات أنه فعال في تقليل موت الخلايا المبرمج التي تتسبب في سمية الكبد.
  • يمتلك التمر الهندي بعض الفوائد الجمالية خاصة فيما يتعلق بالبشرة، حيث يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة.
  • التي تعتبر عاما وقاية لحماية الخلايا الجلدية من التلف.
  • التمر الهندي فعال للغاية في التخلص من الهالات الداكنة التي تحيط بالعينين.
  • بالإضافة إلى المناطقة الغامقة الموجودة في باقي الجسم مثل الرقبة وغيرها.
  • يعتبر التمر الهندي أحد الأطعمة المستخدمة للوقاية من أثر الأشعة الفوق بنفسجية، مما يقلل ظهور علامات التقدم في السن على البشرة.
  • أثبتت بعض الدراسات أن تناول مشروب التمر الهندي قبل تناول الطعام في الصباح.
  • يساهم بفاعلية كبيرة في خسارة الوزن الزائد، من خلال تأثيره على مستوى الدهون الموجودة بالجسم.
  • يقوم التمر الهندي بالتأثير على مستوى الدهون من خلال تحفيز انتقال هرمون الدوبامين.
  • بالإضافة إلى قدرته على تنظيم عمليات الأيض التي تتم داخل الجسم.
  • يقوم التمر الهندي بخفض مستوى بعض الهرمونات المفرزة بالدم، والمسئولة عن الإحساس بالجوع والتي من أبرزها هرمون اللبتين.
  • يساهم بفاعلية كبيرة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • وذلك من خلال قدرته على خفض مستوى الكوليسترول الضار بالدم، فضلاً عن قدرته على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى ضغط الدم يمكنهم الاستعانة بالتمر الهندي، حيث يتميز بقدرته على خفض مستوى ضغط الدم الانبساطي.
  • يستخدم التمر الهندي كمطهر للجروح، حيث يتميز بقدرته على منع انتشار أي نوع من أنواع العدوى التي قد تنتج عن تلك الجروح.
  • يستعمل في معالجة بعض الأمراض من خلال تخفيف أعراضها، مثل مرض الملاريا وذلك بمزجه مع الشاش بالإضافة إلى بعض الأعشاب.
  • يعتبر التمر الهندي بمثابة مطهر حيث يعتبر يعمل على تنظيف المعدة، من خلال قدرته على طرد الديدان التي قد تتواجد بها.
  • يعد أحد العلاجات الطبيعية المتبعة في معالجة اضطرابات الصفراء، وذلك نتيجة لقدرته على التحكم بمستوى الكوليسترول في الدم.

فوائد التمر الهندي للحامل 

تتعدد فوائد التمر الهندي بالنسبة للسيدة الحامل نتيجة لما يتضمنه من عناصر مغذية، ويمكن ذكرها من خلال الآتي:

  • تحتوي على نسب عالية من بعض الفيتامينات الهامة لصحة كل من الأم والجنين، مثل “فيتامين ب1، ب3، فيتامين C”.
  • بالإضافة إلى بعض العناصر اللازمة لنمو الجنين بمعدل طبيعي مثل “الحديد، الفسفور، الماغنسيوم”.
  • يمتلك العديد من الخصائص المضادة للالتهاب والتي تساعد في تقليل التورم الذي يحدث حول الكاحل، والذي يظهر نتيجة ضغط الجنين على الأوعية الدموية الموجودة بالساقين.
  • كما يساعد التمر الهندي في تخفيف حدة آلام العضلات  التي تشعر بها الحامل، خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل نتيجة ثقل الجنين.
  • يعتبر التمر الهندي أحد المصادر الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، والتي تقدم بمحاربة الشقوق الحرة المسببة للإصابة بالسرطان.
  • مما يجعل منه عامل حماية قوي ضد العديد من أمراض السرطان.
  • يعمل على تقوية الجهاز المناعي لدى السيدة الحامل، نتيجة احتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، الذي يعد من أقوى مضادات الأكسدة الطبيعية.
  • التمر الهندي يساهم بفاعلية كبيرة في الحفاظ على مستوى سكر الدم، نتيجة احتوائه على مركبات فعالة تساعد في تحقيق ذلك، مثل “الفلافانويد، البولي فينول”.
  • يعتبر حل مثالي لتنظيم مستوى ضغط الدم، يرجع ذلك لمحتواه من كل من “البوتاسيوم، الصوديوم”.
  • يساعد التمر الهندي في وقاية الحامل من التعرض للإصابة بالإنسان خاصة الشهر الأخير من الحمل، نتيجة لما يتضمنه من كميات عالية من الألياف الغذائية، التي تعمل على تحفيز سريان حركة الأمعاء وبالتالي طرد البراز خارجها.
  • يمكن استعماله في بداية الحمل للحد من مشكلة الغثيان الصباحي، والذي تتعرض له الحامل خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

هل التمر الهندي مفيد للشعر؟

التمر الهندي يمتلك العديد من الفوائد الجمالية خاصة فيما يتعلق بالشعر، ويرجع ذلك للأسباب التالية:

  • نتيجة لإحتوائه على قدر مرتفع من مضادات الأكسدة، فهو فعال للغاية في تقوية الشعر من الجذور حتى الأطراف.
  • كما يساعد على وقاية الشعر من التعرض للتساقط أو التقصف، ويقوم بمعالجة تساقط الشعر بشكل فعال للغاية.
  • يتم استعماله من خلال نقع كمية منه داخل الماء لمدة لا تقل عن عشرة دقائق، ثم يصفى بواسطة مصفاة ضيقة الفتحات.
  • تدلك فروة الرأس بواسطة هذا السائل المصفى، بواسطة أطراف الأصابع لمدة خمس دقائق على الأقل.
  • تغطى الرأس بواسطة منشفة دافئة وتترك هكذا لمدة تقارب النصف ساعة، ثم تغسل بواسطة شامبو مناسب لطبيعة الشعر.
  • ينصح بتكرار هذا الأمر بمعدل مرتين خلال الأسبوع، للحصول على نتائج مرضية خلال مدة قصيرة، خاصة لمن يعانون من تساقط الشعر بكثرة.

القيمة الغذائية للتمر الهندي 

يحتوي التمر الهندي على كثير من العناصر المغذية، والتي يمكن ذكرها من خلال النقاط التالية:

  • يعتبر أحد المصادر الغنية بمضادات الأكسدة، والتي من أشهرها مركب الفينول.
  • يحتوي على نسبة عالية من بعض الأملاح المعدنية مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى الحديد والفسفور.
  • يعتبر مصدر غني ببعض الفيتامينات الهامة، المتمثلة في كل من “فيتامين ب، فيتامين ج”.

طريقة تناول التمر الهندي

يتم تناول التمر الهندي على هيئة مشروب يتم تحضيره بكل سهولة، وذلك باتباع الآتي:

  • يتم إحضار ½ كيلو من التمر الهندي المقشر، ثم يضاف إليه مقدار بسيط من مفروم الزنجبيل الطازج.
  • في إناء مناسب يتم غلي مقدار أربعة أكواب من الماء، ثم يضاف إلى المكونات السابقة ويترك لمدة دقائق.
  • يصفى الخليط الناتج ويضاف إليه ما يقارب من أربعة أكواب من الماء البارد، ثم يحلى بواسطة السكر بمقدار يصل إلى حوالي ربع كوب تقريبا.
  • يتم ترك الشراب بعض الوقت حتى يصبح باردا ثم يقدم للشرب.
  • يفضل تناوله باعتدال دون إفراط أو تفريط، فكثرة تناوله قد تضر أكثر مما تنفع.

محاذير استعمال التمر الهندي 

رغم تعدد فوائد التمر الهندي إلا أن هناك بعض المحاذير التي تتعلق بشأنه، والتي تتمثل في الآتي:

  • الأشخاص المرضى بداء السكري يجب عليهم استشارة الطبيب أولا قبل استهلاكه.
  • كما يجب على الأشخاص الذين من المقرر لهم إجراء جراحة التوقف عن استخدامه قبل الموعد المقرر، وذلك بفترة لا تقل عن خمسة عشر يوما، لأنه من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي يضر بصحتهم ويعرضهم للخطر.
  • كما ينصح للسيدات الحوامل استشارة الطبيب المختص، لأنه قد يسبب بعض الأضرار الصحية حسب طبيعة جسد كل امرأة.