تنجم غالبية آلام الرقبة عن الإجهاد أو تشنج العضلات. لكن لا بأس، يمكنك علاج آلام الرقبة في المنزل. يمكن أن تكون آلام الرقبة من أعراض الأنفلونزا، والتي تشمل الحمى والصداع وآلام العضلات. إذا كان الشخص المصاب بألم في الرقبة يعاني أيضًا من ألم عضلي واسع النطاق، فمن المرجح ألا تكون زيارة الطبيب مفيدة.

ألم الرقبة الحاد

تشكل الرقبة جزءًا من العمود الفقري وتتكون من 7 فقرات تشكل الرقبة بالإضافة إلى مجموعة من العضلات والأربطة والأعصاب، كل منها يمكن أن يكون سببًا لألم الرقبة.

معظم آلام الرقبة الحادة ناتجة عن إجهاد أو تمزق عضلات الرقبة أو الأنسجة الأخرى (الأربطة والأوتار) بسبب قوة مفاجئة للرقبة نتيجة لحوادث أو حركة مفاجئة أو بسبب إجهاد الرقبة (تصلب الرقبة) ناتج عن النوم بطريقة خاطئة أو استخدام وسادة عالية) أو الإجهاد الناجم عن حمل الحقائب الثقيلة.

تلتئم معظم الإصابات الطفيفة في الأربطة أو الأوتار أو عضلات الرقبة من تلقاء نفسها بمرور الوقت في غضون أيام قليلة إلى عدة أسابيع لأن هذه الهياكل لديها إمدادات دم جيدة تزودها بالعناصر الغذائية والبروتينات اللازمة لحدوث الشفاء. يمكن علاج هذه الحالات بالعلاجات المحافظة مثل استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة أو الأدوية (المسكنات) أو العلاج الطبيعي.

ولا بد من مراجعة الطبيب عند استمرار الألم لأكثر من أسبوعين أو إذا كان ألم الرقبة مصحوبًا بألم شديد في الذراع أو مع تنميل أو تنميل في اليد، لأن هذه الحالات غالبًا ما ترتبط بأسباب تشريحية يؤدي إلى هذه الأعراض (الانزلاق الغضروفي).

Healthy lifestyle. Back and spine disease. Closeup back view tired female massaging her neck colored in red isolated on gray background

أسباب آلام الرقبة التي تحتاج علاج طبي

  • التهاب الأغشية السحائية

يمكن أن تشير آلام الرقبة المصحوبة بالحمى والصداع إلى نوع من الالتهاب الحاد، التهاب الأغشية السحائية. مع تصلب الرقبة، من المحتمل ألا يتمكن الشخص المصاب بالالتهاب من تقريب ذقنه من صدره. إذا لم تكن متأكدًا من الأمر، فمن الأفضل أن تذهب لتلقي المشورة الطبية لمعرفة ما إذا كانت هذه مسألة تقلصات عضلية طبيعية أم لا. 

  • الضغط على الأعصاب

يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل أو أي ضرر آخر للرقبة إلى تلف الأعصاب والضغط. قد تشعر بألم ينتشر على أحد ذراعيك، ووخز أو تنميل في ذراع واحدة أو راحتي اليدين.

تظهر هذه الأعراض على جانب واحد فقط، وتيبس الرقبة ليس الشكوى الوحيدة أو الأولية.

علاج آلام الرقبة بشكل ذاتي

يمكن أن يكون سبب آلام الرقبة في الصباح هو نمط النوم السيئ. مثل النوم على مرتبة صلبة، ويمكن لمفارش السرير أن تجعل مرتبتك أكثر صلابة او توقف عن استخدام الوسادة أو استخدم وسائد خاصة لمنع الرأس من الحركة.

يمكن أن تقلل الحرارة من التقلصات والألم. لذلك يمكنك أخذ حمام دافئ أو كمادات ساخنة أو وسادات تدفئة، ويمكن أن تقلل مسكنات الألم من الألم والالتهاب.

يهدأ الألم في الرقبة ببطء، وقد يستغرق عدة أسابيع قبل أن يختفي تمامًا. يجب مراجعة الطبيب إذا لم تتحسن حالتك خلال أسبوع.

زيارة الطبيب

إذا اشتبه الطبيب في إصابتك بالتهاب الاغشية السحائية، فسوف يحيلك إلى قسم الطوارئ، حيث سيعطيك البزل القطني واختبارات الدم. قد يعطونك صورة شعاعية للرقبة. قد يعطيك الطبيب وصفة طبية لدعم الرقبة.

إذا اشتبه الطبيب في حدوث تلف في الأعصاب، فسوف يحيلك إلى طبيب أعصاب أو جراح عظام أو جراح أعصاب. قد يصف لك الطبيب مرهمًا أو دواءًا لعلاج العضلات، وقد يصف لك مسكنات للألم.

لا يجب أن تكون مسكنات الألم التي يصفها طبيبك أفضل من تلك التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية. بشكل عام، يتم إيقاف العلاج المنزلي لألم الرقبة في حالة عدم وجود عدوى أو تلف في الأعصاب.

تخفيف آلام الرقبة أثناء النوم

يمكن أن تخفف منشفة الاستحمام العادية آلام الرقبة.

قبل النوم، اطوِ المنشفة في أسطوانة بطول 10 سم تقريبًا. لفها حول العنق وألصقها بورق لاصق أو دبوس. طوق ناعم يمكنك الحصول عليه من معظم الصيدليات يعمل بنفس الطريقة. لا يتعين عليك عمومًا ارتداء منشفة أو رباط أثناء النهار.