صداع أعلى الرأس وكيف أتمكن من علاجه، هذا ما يرغب الكثير من الناس في التعرف على إجابته، حيث يعاني من صداع أعلى الرأس فئة كبيرة من الناس، ويسبب لهم الكثير من المعاناة والإزعاج، فيجربون حلولا عديدة للتخلص منه ولكن لا مفر، فما زال يتردد عليهم من حينا إلى آخر ليفسد صفاء أيامهم، ويعطلهم عن أداء مهامهم، وإليك كل ما يتعلق به فتابع:

ما هو صداع أعلى الرأس وما هي أهم أسبابه 

يصاب الكثير من الناس بصداع في منطقة أعلى الرأس وينطوي على الشعور بألم في هذه المنطقة التي تسمى بمنطقة اليافوخ، وأحياناً يمتد الألم تدريجيا ليصل إلى مؤخرة الرأس.

ويتم تحديد سبب الصداع بمعرفة نوعه، والأعراض المصاحبة له، وقد يكون صداع أعلى الرأس ليس مرضا في ذاته، بل عرضا مصاحبا لبعض الأمراض، فتابع لتعرف:

صداع أعلى الرأس

صداع التوتر 

كثيرا ما يتسبب شعور الفرد بالتوتر والقلق بإصابته بصداع وألم في منطقة أعلى الرأس، وذلك بسبب ما تعرضت له عضلات الرأس من إجهاد لفترة زمنية طويلة.

ويمكن أن يصف المريض ما يشعر به من ألم في هذه الحالة بأن رباط قد التف حول رأسه بشدة فسبب له ألم  يعتصر رأسه اعتصارا.

أو كأن هناك وزن ثقيل على رأسه، أو شيء يضغط على رأسه بشدة.

وأحيانا ينتج عن صداع أعلى الرأس الناتج عن التوتر والقلق شعور ببعض الألم في منطقة الرقبة والكتفين.

ويعتبر هذا الصداع أقل حدة من الصداع النصفي كما أنه أكثر أنواع الصداع انتشارا.

الصداع المزمن

هناك الكثير من الأسباب التي قد ينتج عنها هذا النوع من الصداع وعلى رأسها قلة النوم أو الإجهاد الشديد أو التعرض لضغط نفسي وعصبي، أو سماع أصوات عالية لفترات زمنية طويلة.

وتتشابه أعراض هذا الصداع الذي يسبب ألما شديدا في منطقة أعلى الرأس إلى حد كبير مع أعراض الصداع الناتج عن التوتر.

صداع الجيوب الأنفية

 يصاحب هذا الصداع شعورا بألم على جانبي الرأس وفي منطقة أعلى الرأس، ويحدث صداع الجيوب الأنفية  نتيجة وجود التهاب بالجيوب الأنفية والذي يحدث نتيجة وجود بعض  الأسباب أو المشكلات الصحية.

ومنها ضعف المناعة أو انحراف الحاجز الأنفي أو العدوى، ويختفي هذا الصداع تماما بعلاج أسبابه.

الصداع العنقودي

هناك بعض الأسباب وراء حدوث الصداع العنقودي ومنها اضطرابات النوم والتدخين، وغالبا يحدث على جانب واحد من الرأس تحديدا خلف العين.

ويمتد بشكل تدريجي محدثا ألما في منطقة أعلى الرأس، وغالبا يتكرر حدوثه كل يوم وفي نفس الموعد.

حيث تزداد حدته ويشتد الألم بشكل ملحوظ بعد حدوثه بحوالي من 5إلى 10دقائق، ويستمر الشعور بالألم حوالي3 ساعات زمنية.

ومن الأعراض التي تصاحب حدوثه وجود حساسية من الصوت أو الضوء، واحمرار العين والأنف وتورمهما في نفس الجهة التي لها ألم.

أما الأعراض التي تسبق حدوث الصداع فتتمثل في رؤية هالات ضوئية والشعور بغثيان وميل إلى التقيؤ.

صداع النوم

 يمكن وصف صداع النوم بأنه عبارة عن شعور بألم وثقل في منطقة أعلى الرأس،  يحدث هذا النوع من الصداع نتيجة لبعض الأسباب.

وتتمثل في اضطرابات النوم كالنوم المتقطع أو عدم حصول الإنسان على ما يكفي احتياجات جسمه من النوم.

أو المعاناة من  مشكلة معينة في العمود الفقري تزداد آلامها حدة عند الاستلقاء.

الصداع النصفي

هو أقل أنواع الصداع انتشارا بين الناس، ولكنه أكثرهم إيلاما للناس وأشدهم حدة، ويكون هذا الصداع عبارة عن ألم شديد في أحد جانبي الرأس.

ولكنه يحدث في معظم الأحيان في النصف الأيسر، وقد يكون الألم في أعلى منتصف الرأس فقط وقد يمتد ليشمل الجزء الأعلى من الرأس بكامله.

 ومن الأعراض المصاحبة للصداع النصفي التحسس من الضوء والصوت والروائح ورؤية هالات ضوئية.

بالإضافة إلى برودة اليدين، والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

صداع ارتفاع ضغط الدم

عادة يصاحب ارتفاع ضغط الدم شعورا بالصداع والألم في منطقة أعلى الرأس.

ويشبه الألم الناتج عن هذا الشعور ما تشعر به الفتيات من ألم عند ربط الشعر بشدة وإحكام.

ومن الأعراض المصاحبة للصداع ارتفاع ضغط الدم المعاناة من قصر التنفس وسماع ضوضاء تشبه الأزيز، بالإضافة إلى وجود تشوش بالرؤية.

الألم العصبي القذالي

يحدث هذا الصداع نتيجة وجود التهاب  أو تلف أحد الأعصاب الموجودة بين العمود الفقري في ومنطقة أعلى الرأس.

ويتمثل هذا الصداع في شعور المريض بشد أو بألم شديد المنطقة العليا من الرأس.

يمكن أن يصاحب هذا الألم معاناة من وجع في الظهر، كما قد يصاحبه أعراض أخرى تتمثل في الشعور بوخز أو هزات مؤلمة تشبه التعرض لصعق كهربي، وتزداد حدة الألم مع الحركة.

طريقة تشخيص صداع الراس من فوق

هناك بعض الخطوات التي يتبعها الطبيب المعالج لتشخيص سبب الصداع وعلاجه وإليك هذه الخطوات بشيء من التفصيل فتابع لتتعرف عليها:

  • سؤال المريض عن قوة الألم وخصائصه والأعراف المصاحبة له.
  • التعرف على التاريخ المرضي للمريض.
  • خضوع المريض لبعض الأشعة مثل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.

علاج صداع أعلى الرأس

 هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من مشكلة صداع الرأس من فوق،  وإليك هذه الطرق بشيء من التفصيل فتابع لتتعرف عليها أكثر:

العلاج بالتدليك

ربما يساهم تدليك عضلات الظهر وجانب الرقبة في الحد من الصداع والآلام المصاحبة له.

فضلا عن تخفيف التوتر، كما تحفز كمادات المياه الدافئة ارتخاء العضلات وبالتالي علاج الصداع.

تغيير نمط الحياة المعتاد

هناك بعض الإجراءات والخطوات التي تتعلق بتغيير نمط حياة المريض الذي يعاني من تكرار الشعور بالصداع في منطقة أعلى الرأس.

وتتمثل هذه الإجراءات في تخفيف الإضاءة واتخاذ وضع صحيح عند النوم أو الجلوس والنوم لوقت كاف.

وممارسة بعض التمارين الرياضية ومن أهمها اليوغا، الحد من استخدام الصوديوم في الطعام، تجربة الوخز بالإبر أو العلاج الفيزيائي. 

العلاج الدوائي

يحدد  نوع الدواء الذي يستعمله المريض لعلاج الصداع عن طريق تحديد أسبابه.

ولعلك بحاجة إلى التعرف على الأدوية التي يمكن استعمالها لعلاج الصداع بشيء من التفصيل فتابع لتتعرف عليها أكثر:

أدوية تستخدم بدون وصفة طبية 

هناك بعض الأدوية الآمنة والمعروفة التي يمكن للمريض استخدامها دون استشارة الطبيب وتتمثل هذه الأدوية فيما يلي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • مسكنات الألم  الباراسيتامول.

أدوية لا تستخدم إلا بوصفة طبية 

هناك بعض الحالات التي يتطلب علاجها استخدام بعض الأدوية بوصفة طبية للتخلص من أسباب الصداع.

ومنها الصداع الحاد الذي لا تجدي معه المسكنات التي تم ذكرها.

وإليك بعض الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج الصداع فتابع لتتعرف عليها أكثر:

  • الأدوية التي تخفض ضغط الدم.
  • الأدوية المعالجة للتشنجات.
  • مرخي العضلات.
  • الأدوية المعالجة للاكتئاب.

العلاج بالأعشاب

  • هناك بعض الأعشاب التي يمكن أن يساعد تناولها في الحد من الصداع وتتمثل في القهوة والشاي وكل ما هو غني بالكافيين.

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن تعرفنا سويا على صداع أعلى الرأس وأسبابه وطرق تشخيصه وعلاجه، حيث يتم علاج الصداع عن طريق تحديد أسبابه وعلاجها، فللصداع أنواع عديدة ولكل نوع علاج يناسبه.