حبوب فيتامين د ما هي وما هي أهم استخداماتها  وفوائدها والفئات الممنوعة من منها، وظروف تخزينها، هذا ما يبحث الكثير من الناس عن إجابته، حيث يصف الأطباء استخدام حبوب فيتامين د لعلاج الكثير من المشكلات الصحية المختلفة، فهي مصدر يحصل منه الجسم على ما يحتاجه من فيتامين د، فهو يعد أهم الفيتامينات د الذي يحتاج إليه الجسم، فتابع:

نبذة عن أقراص فيتامين د 

تعتبر أقراص فيتامين د مصدر هام يحصل منه الجسم عن ما يحتاج من فيتامين د، حيث لا يستطيع الجسم الحصول على هذا الفيتامين من مصادر الغذاء المختلفة، وإنما عن طريق التعرض المستمر لأشعة الشمس النافعة بشكل يومي، لذا عرف فيتامين د بفيتامين الشمس المشرقة، فهو من أهم الفيتامينات الذائبة في دهون الجسم، ولا يمكن الاستغناء عنها.

أفضل طريقة لاستخدام أقراص فيتامين د

يرى الأطباء إن أفضل طريقة يتناول بها المريض حبوب فيتامين د للحصول على أفضل نتائج ممكنة،  هو تناولها مع وجبة دسمة غنية بالدهون، لأن من أهم مميزات هذا الفيتامين أنه يذوب مع الدهون، وبالتالي يزداد معدله في الدم إذا تم تناوله مع وجبة دهنية.

وبإمكانك اختيار تناولها مع وجبة الإفطار أو الغداء، ومن الأصناف الغذائية الغنية بالدهون الذي يمكنك تناول الأقراص معها المكسرات والبيض والألبان ومنتجاته، أو فاكهة الأفوكادو.

استخدامات أقراص فيتامين د وأهم فوائده

ينصح الأطباء باستخدام أقراص فيتامين د للكثير من الأغراض لما له من فوائد متعددة، تجعل استخدامه للكثير من الناس وبشكل منتظم أمراً ضرورياً لا يمكن الاستغناء عنه، وإليك أهم فوائد استعمال أقراص فيتامين د بشيء من التفصيل فتابع لتتعرف عليها:

  • يتم وضعه على جلد المنطقة المصابة لعلاج مشكلة الصدفية.
  • علاج نقص نسبة الكالسيوم في الجسم الناتج عن نقص هرمون الغدد الحارات درقية في الجسم. 
  • التخلص من مشكلة هشاشة العظام.
  • علاج مشكلة الحثل العظمي.
  • علاج الكساح ولين العظام.
  • لا غنى عن استخدامها لمرض قصور الغدة الدرقية وغيرها من الحالات المرضية  التي تتسبب في نقص فيتامين د3 في الجسم.
  • علاج  مشكلة نقص الفوسفات الناتجة عن الإصابة بمتلازمة فانكوني.
  • الحفاظ على درجة حموضة الدم الطبيعية والمناسبة، فهو يحفز الجسم على إعادة تدوير الفوسفات إلى الدم من جديد.
  • يستخدم في حالات نقص معدل الفوسفات في الدم لمن يعانون من مشكلة نقص الفوسفات الوراثي.

أقراص فيتامين د3 وعلاج من مشكلة حب الشباب 

يرى البعض أنه يمكن لفيتامين د علاج مشكلة حب الشباب ، فقد لاحظ البعض أن مشكلة حب الشباب تتفاقم خلال فصول الشتاء مع قلة التعرض لأشعة الشمس التي تمد الجسم بفيتامين د، وأن هذه المشكلة تتحسن بشكل ملحوظ مع حلول فصل الصيف وزيادة التعرض لأشعة الشمس.

والحقيقة أنه لا يوجد دراسة علمية تؤكد هذا الاعتقاد فمازال الخلاف والجدل دائر بين العلماء لحسم هذه المسألة.

 حالات يحظر فيها استخدام أقراص فيتامين د

هناك بعض الحالات الصحية التي يمنع فيها تناول هذه الأقراص دون الرجوع إلى الطبيب المعالج أولا، وذلك تجنبا لحدوث أي مضاعفات صحية غير مرغوب فيها، وإليك يا عزيزي هذه الحالات بشيء من التفصيل فتابعنا لتتعرف عليها:

  • التحسس المفرط من أي من مكونات الأقراص.
  • المعاناة من سوء الامتصاص لعدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة.
  • زيادة معدل فيتامين د في الجسم.
  • زيادة معدل الكالسيوم في الجسم.

الأعراض الجانبية لتناول أقراص فيتامين د

رغم الفوائد المتعددة لتناول فيتامين د والتي تجعل استخدامه بشكل منتظم للكثير من الأشخاص أمرا هاما ولا يمكن الاستغناء عنه، إلا أنه قد يتعرض الفرد لبعض الآثار الجانبية والأضرار عند تناوله ولكن في حالات نادرة للغاية فتابع:

  • تورم اللسان أو الوجه والحلق.
  • الدوار الشديد.
  • المعاناة من صعوبة في التنفس.
  • ظهور أعراض تحسسية مثل الحكة أو الطفح الجلدي.
  • الصداع.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإنهاك والضعف ونقص الطاقة.
  • الشعور بالإعياء.
  • جفاف الفم.
  • عدم انتظام خفقات القلب وتسارعها.

تحذيرات يجب وضعها في الاعتبار عند استخدام حبوب فيتامين د

هناك بعض الاحتياطات والتحذيرات التي يجب الانتباه إليها جيدا قبل استعمال حبوب فيتامين د، وذلك للحصول على أفضل نتائج ممكنة وللوقاية من التعرض لأي مخاطر، وإليك هذه الاحتياطات بشيء من التفصيل فتابع لتتعرف عليها أكثر:

  • يمنع تناول فيتامين د للمرأة الحامل أو التي تخطط للحمل إلا بعد الرجوع للطبيب أولا فلا يوجد أبحاث أو نظريات علمية تفيد إن كان استعماله في فترة الحمل آمنا أم أنه قد يضر بصحة الجنين.
  • يجب على المرأة المرضع استخدامه بحذر شديد وبعد استشارة الطبيب لأنه يصل إلى الرضيع عن طريق حليب الثدي لذى لا ينصح بتناوله في صورة أقراص واللجوء إلى بدائل أخرى أكثر أماناً.
  • لا ينصح باستعماله لمن لديهم تاريخ مرضى مع أمراض الكلى إلا بعد استشارة طبيب متخصص.
  • يمنع تناول أقراص فيتامين د لمن يعانون من أمراض القلب إلا بنصيحة طبية.
  • يحظر تناوله في حالة المعاناة من مشكلة عدم انتظام الكهرليات.
  •  في حالة وجود شك بتناول جرعة زائدة منه فاتصل بغرفة الطوارئ أو بمركز مراقبة السموم بشكل فوري فالأمر إذا خطير.
  • في حالة مرور وقت تناول جرعة من أقراص فيتامين د فيمكنك تناولها بمجرد تذكرها، وفي حالة حلول وقت الجرعة التالية فتناولها بدون الحاجة لتعويض الجرعة الفائتة.
  • احذر تناول جرعتين منه في نفس الوقت.
  • تجنب استخدام الكحول أو قلل من استعماله على أقل تقدير عندما تتناول أقراص فيتامين د وذلك لأنه يؤثر بشكل سلبي على امتصاص الجسم له.

أدوية يمنع تناول أقراص فيتامين د بالتزامن معها

هناك بعض الأدوية التي يسبب تناولها بالتزامن مع أقراص فيتامين د بعض المشكلات الصحية الآثار الجانبية السلبية التي لا نرغب بحدوثها، لذا ننصح بإخبار الطبيب أولا عن جميع الأدوية أو المكملات الغذائية فتابع:

  • كالسيبورترين، calcipotriene.
  • باريكالسيترول، (paricalcitol).
  • دوكسيركالسيفارول، (doxercalcifero).
  • الأدوية التي تدعم خسارة الوزن ومن أمثلتها زينيكال، (orlistat). 
  • الأدوية المدرة للبول مثل  chlorthalidone, hydrochlorothiazide, and chlorothiazide.
  • هيدروكسيد الألومنيوم.
  • هيدروكسيد المغنيسيوم والمغنيسيوم سترات.
  • فوسفينتوين، Fosphenytoin
  • الزيوت المعدنية.

ما هي الجرعات المناسبة لتناول أقراص فيتامين د

يتساءل الكثير من الناس عن الجرعات المناسبة لتناول أقراص فيتامين د، حيث تختلف الجرعات التي يحددها الطبيب من شخص إلى آخر تبعا لفئته العمرية وظروفه الصحية فتابعنا لتعرف أكثر عن الجرعات العلاجية المناسبة لهذه الأقراص:

  • الجرعة القصوى من هذه الحبوب هي  4000 وحدة دولية يتم تناولها بشكل يومي إلى إذا اختلفت توصيات الطبيب عن ذلك .
  • في حالة نقص فيتامين د عند الأشخاص البالغين ينصح الطبيب بتناول حوالي من 600إلى 2000 وحدة دولية عن طريق الفم بشكل يومي.
  • في وحالة وجود مشكلة هشاشة العظام أو في حالة كبار السن فوق 50عام ينصح بتناول من 800 ل1000 وحدة دولية بشكل يومي.

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن تعرفنا على حبوب فيتامين د وأهم فوائدها واستخداماتها والجرعة المناسبة منها والفئات الممنوعة من تناولها، وبعض الآثار الجانبية المحتمل حدوثها في حالة المبالغة في تناولها، كما قد تعرفنا أيضاً على الجرعات المناسبة من العلاج.