أمومة وطفولة

كل ما يجب معرفته عن مرض تكسر الدم عند الأطفال ومرض التَفَوُل

تكسر الدم عند الأطفال ويطلق عليه أيضاً مرض “التفوٌل” “Favism”، وهو مرض غالباً ما يكون وراثي، يحدث نتيجة نقص في أنزيم معين في كرات الدم الحمراء، ويسمى هذا الأنزيم بالإنجليزية Glucose 6 Phosphatase Dehydrogenase، وهو أساسي لبناء كرات الدم الحمراء. ومن عيوب هذا المرض أنه يكون منذ ولادة الطفل، لكن، لا تظهر أعراضه إلا بعد مرور سنتين على ميلاد الطفل، وفي بعض الدول العربية خاصة الدول الفقيرة في المجال الطبي والغذائي منها، لا تخلو مدرسة من تلميذ على الأقل مصاب بهذا بمرض تكسر الدم.

تكسر الدم عند الأطفال
تكسر الدم عند الأطفال

تكسر الدم عند الأطفال أو التفول

لماذا يطلق اسم “التفول” على مرض تكسر الدم عند الأطفال؟ وكلمة Favism مأخوذة من كلمة Fava التي تعني فول باللاتينية. ورغم أن هناك نسبة ليست بكبيرة مُصابة بحالة التفول، إلا أن تم التصاق المصطلح بالمرض. ويسمى بهذا الاسم لأن المريض تظهر عليه أعراض المرض إن أكل فول أو أحد مشتقاته، سواء كان طازجاً أو مطهياً. بل والأكثر من ذلك يمكن أن يحدث المرض لو مر المريض بأرض مزروعة بنيات الفول أو استنشق زهرة الفول، فقد يحدث تكسير للدم ويظهر عليه اصفرار اللون.

وهناك حالات مسجلة من مرض تكسر الدم عند الأطفال ظهرت في الطفل الرضيع، وذلك بعد أن تناولت الأم نبات الفول ورضع هو بعد ذلك من حليبها، فظهر عليه اصفرار وشحوب في اللون. وإن كان الطفل مريض وتناول الفول، يضعف ذلك جُدُر كرات الدم الحمراء نتيجة نقص أنزيم G6PD ويؤدي ذلك إلى تحطم كرات الدم الحمراء، وتكون نتيجة ذلك حدوث فقر دم شديد للطفل، وتظهر أعراض تكسر الدم، وقد يكون التكسر في كرات الدم الحمراء سريعاً حيث تظهر الأعراض في يوم واحد، أو بطيئاً فتظهر خلال أربعة أو خمس أيام.

اقرأ أيضاً :  تعرفي على اعراض الحمل المبكر في الأسابيع الأولى
تكسر الدم عند الأطفال
تكسر الدم عند الأطفال

أعراض تكسر الدم عند الأطفال

  • الشعور بالغثيان طوال الوقت مع قئ.
  • آلام حادة في البطن.
  • شحوب اللون واصفرار العينين.
  • تحول البول إلى اللون البني أو الأحمر، نتيجة اختلاطه بالدم.
  • تضخم في حجم الطُحال.
  • تكون حصوات على الكلى، وإذا اُهمل العلاج قد يؤدي إلى فشل كلوي لا قدر الله.
تكسر الدم عند الأطفال
تكسر الدم عند الأطفال

أسباب تكسر الدم عند الأطفال

لا توجد مسببات محددة لمرض تكسر الدم، هو فقط عبارة عن نقص أنزيم G6PD في كرات الدم الحمراء، والتسبب في فقر الدم.  ولكن اختلف العلماء عن سبب الإصابة به، فيرى البعض أن نقص الأنزيم ليس لديه أي علاقة بالوراثة، أي أنه من الصعب أن يتم توريث نقص أنزيم مُعين، بل يرون أنه مرض يحدث بعد الولادة، وهناك من لا يميل إلى هذا التفسير، ويفترض أن الإصابة بالمرض هي نتيجة توارثية. لذا لا يوجد سبب معين للمرض، ويختفي هذا المرض عندما يكبر الطفل ويصل لمرحلة الشباب.

وهناك بعض الدراسات التي تؤيد إرجاع المرض للوراثة، حيث أن هناك دراسة أثبتت أن الطفرات الجينية المُسببة لنقص أنزيم G6PD والمسؤول عن تكسر كرات الدم الحمراء، موجودة بالقرب من جين مُعين، وهو نفس الجين المُسبب لعمى الألوان ونزف الدم الوراثي (الهيموفيليا). وقد يتم إصابة الطفل بتكسر الدم الحاد نتيجة إصابته ببعض الأمراض الأخرى، مثل الالتهاب الكبدي الوبائي، أو التيفوئيد، أو مرض السكري أو الالتهاب الرئوي.

اقرأ أيضاً : عصير الشمندر أو عصير البنجر لعلاج فقر الدم

تكسر الدم عند الأطفال
تكسر الدم عند الأطفال

الممنوعات في حالة تكسر الدم عند الأطفال

هناك بعض الأطعمة والأدوية والمركبات الكيميائية التي يجب منعها واستخدامها للأطفال الذين يعانون من تكسر كرات الدم الحمراء، ويجب أيضاً على أهل الطفل إبلاغ الطبيب المعالج لأي مرض آخر، حتى لا يصف دواءً يحتوي على مولد قد تكون مُضرة للطفل المريض بالتفول أو تكسر الدم. والممنوعات هي :

  • منع الطفل من أكل الفول في أي صورة، سواء كان طازج أو مطهو.
  • مركبات الأسبرين بكل مشتقاته.
  • مركبات السلفا.
  • لبوس وحبوب وحقن النوفالجين.
  • بعض أدوية التهاب المسالك البولية والمضادات الحيوية.
  • بعض أدوية الملاريا.
  • الحنة.
اقرأ أيضاً :  كل ما يخص المولود الجديد وطرق العناية به في الشهور الأولى
تكسر الدم عند الأطفال
تكسر الدم عند الأطفال

علاج تكسر الدم عند الأطفال والوقاية منه

  1. يجب أولاً عمل التحاليل والكشوفات الطبية للازمة، وفحص أنزيم G6PD عن طريق الـ DNA.
  2. يصنف مرض تكسر الدم عند الأطفال إذا كانت نسبة أنزيم G6PD أقل من المعدل الطبيعي بنسبة 30% أو أكثر.
  3. ليس بالضرورة أن يعاني كل الأطفال الذين لديهم نقص في أنزيم G6PD من التفول. ولكن بالضرورة أن كل من لديهم مرض التفول يعانون من نقص في هذا الأنزيم.
  4. يجب على الأسرة مراعاة ما يتناوله الطفل من مأكولات أو أدوية، والحرص على عدم تناول أي شئ قد يتسبب في تفاقم المشكلة.
  5. في المدرسة، يجب الكتابة بالخط الأحمر على دفتر التأمين الصحي للطفل، أنه مُصاب بالتفول أو تكسر الدم.
  6. يجب معالجة أي التهاب يصيب الطفل المصاب بهذا المرض أو بفقر الدم (الأنيميا)، وإعطاءه مواد غنية بالحديد وحمض الفوليك.
  7. يستحسن عمل فحص دم لأخوة وأخوات الطفل المريض، لمعرفة كم فرد في العائلة يعني من مرض تكسر الدم عند الأطفال.

Comments

comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات