تتنوع أعراض عسر الهضم، حيث أنه مشكلة صحية تؤثر على البشر وقد تشير إلى وجود شيء خاطئ، مثل ارتجاع المريء أو قرحة المعدة وفي هذا المقال سنعرض لكم ما هو عسر الهضم وما هي أهم أعراضه.

عسر الهضم:

عسر الهضم أو اضطراب المعدة هي حالة تتمثل في الشعور بالألم أو الحرقان في الجزء العلوي من المعدة، وحقيقة أن معظم حالات عسر الهضم ترجع إلى نمط الحياة المتبع؛ قد تظهر أعراض عسر الهضم نتيجة تناول طعام معين، أو تناول دواء، أو شرب مشروب.

تجدر الإشارة إلى أن عسر الهضم يختلف عن حرقة المعدة، رغم أن مسببات ظهور الأعراض قد تكون متشابهة، وكثير من الأشخاص الذين يعانون من أحد الحالتين يشعرون بالآخر أيضًا، ولكي نفهم الفرق بينهما، يجدر التوضيح أن حرقة المعدة هي ارتداد الحمض في المريء في الأعلى، مما يتسبب في حدوث التهاب في المريء والشعور بحرقة في الصدر أو الحلق.

اما عسر الهضم المتقطع الذي يحدث من حين لآخر، أو عسر الهضم المزمن الذي يحدث بشكل منتظم أو مستمر لعدة أسابيع أو ربما أشهر، اما النوع الثالث والأخير والذي يعرف بعسر الهضم الوظيفي، وهذا النوع هو ظهور الأعراض بشكل مزمن دون سبب محدد.

أعراض عسر الهضم:

على الرغم من أن أعراض عسر الهضم شائعة، إلا أن كل شخص يشعر بها بشكل مختلف.

قد تظهر أعراض عسر الهضم بشكل طفيف أو قد تكون يومية، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور بحرقان أو ألم في المعدة أو أعلى البطن.
  • وجع بطن.
  • تورم في منطقة البطن.
  • التجشؤ وانتفاخ البطن.
  • الغثيان الذي قد يصاحبه قيء.
  • طعم حامض في الفم.
  • الشعور بالامتلاء والشبع قبل إنهاء الوجبة.
  • أصوات من منطقة المعدة.

في بعض الحالات، قد يشعر الشخص المصاب بعسر الهضم بالحموضة المعوية أيضًا، ولكن قد يشير ذلك إلى مشكلة صحية أخرى. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تزداد إذا شعرت بالتوتر.

استشارة الطبيب:

لا يُعتبر عسر الهضم الخفيف بشكل عام حالة تتطلب نصيحة الطبيب، وغالبًا ما يتم شفاءها من تلقاء نفسها. لكن من الضروري استشارة أخصائي في الحالات التالية:

  • ترافق أعراض عسر الهضم أكثر من أسبوعين.
  • وجود ألم شديد في منطقة البطن.
  • فقدان الشهية مع فقدان الوزن غير المبرر.
  • كثرة القيء.
  • اختلاط القيء بالدم.
  • براز أسود.
  • صعوبة في البلع.
  • الضعف العام والتعب.

الإصابة بعسر الهضم:

ما هي المجموعة الأكثر عرضة لمشكلة عسر الهضم؟ الإجابة هي الجميع، بغض النظر عن العمر أو الجنس، معرضون لخطر الإصابة بأعراض عسر الهضم، ولكن المجموعات التالية أكثر عرضة من غيرها للإصابة بهذه المشكلة:

  • من يشرب الكحوليات.
  • أولئك الذين يستخدمون بعض الأدوية المهيجة للمعدة مثل الأسبرين.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية في الجهاز الهضمي، مثل قرحة المعدة.
  • من يعاني من مشاكل نفسية مثل القلق والاكتئاب.

الوقاية من عسر الهضم:

ستحميك طرق الوقاية التالية من الأعراض المزعجة لعسر الهضم، وهذه الطرق هي:

  • تناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم.
  • تناول الطعام ببطء وامضغ الطعام جيدًا قبل البلع.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على درجة حموضة عالية، مثل الفواكه الحمضية.
  • قلل من المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • حاول الإقلاع عن التدخين والكحول.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة في منطقة البطن بشكل خاص، مما يضغط على المعدة.
  • لا تمارس الرياضة على معدة ممتلئة.
  • لا تتمدد بعد الأكل مباشرة.
  • انتظر 3 ساعات بعد تناول الوجبة وقبل الذهاب إلى الفراش.