قد تعاني الكثير من النساء من بعض المشاكل في منطقة المهبل، ومن أبرز هذه المشاكل التهاب المهبل، وفي هذا المقال عبر موقع صحتك سنتحدث عن أهم أسباب التهاب المهبل.

أسباب التهاب المهبل:

من بين أسباب التهاب المهبل ما يلي:

  • نوع من البكتيريا أو الفطريات أو الفيروسات.
  • المواد الكيميائية التي قد تسبب الحساسية أو التهيج، مثل تلك الموجودة في الصابون أو العطور أو منظفات الغسيل والأدوية.

قد لا تكون الأسباب واضحة، لكن الأمر يحتاج منك استشارة الطبيب لمعرفة السبب والتصرف وفقًا لذلك، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

 أسباب التهاب المهبل

التهاب المهبل البكتيري والفطري

قد تكون أسباب التهاب المهبل من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش داخل المهبل، إما أنها بكتيريا أو فطريات، والتهاب المهبل الناجم عن الفطريات والبكتيريا تشترك في أعراض متشابهة، لذلك قد يكون من الصعب التفريق بينهما، عادة ما يحدث التهاب المهبل الناجم عن الفطريات بسبب زيادة نمو الفطريات في منطقة المهبل.

في حين أن التهاب المهبل الذي تسببه البكتيريا عادة ما يكون سببه اختلال في عدد البكتيريا في المهبل، وكلا النوعين المذكورين غالباً ما يسببان إفرازات مهبلية تميل إلى اللون الرمادي أو الأبيض، فكيف تفرق بينهما؟ إذا كانت الإفرازات تشبه رائحة السمك.

غالبًا ما يكون التشخيص الصحيح هو عدوى بكتيرية، ولكن إذا كانت الإفرازات متشابهة في قوامها كثيفا، فغالبًا ما يكون التشخيص الصحيح هو عدوى فطرية، والتي قد تكون مصحوبة بشعور مزعج بالحكة والحرقان، وقد تصاب المرأة بكليهما.

التهابات المهبل المعدية

تؤدي ممارسة العلاقة الزوجية إلى انتشار التهاب المهبل التالي:

  • االمتدثرة.
  • السيلان.
  • فيروس الهربس البسيط.
  • الثآليل التناسلية.
  • داء المشعرات.

في حين أن الأمراض المذكورة أعلاه قد لا تظهر مع أعراض واضحة في كثير من الأحيان، فإنها تحتاج إلى علاج فوري بمجرد اكتشافها وتشخيصها، نظرًا لقدرتها على إحداث أضرار جسيمة بالجهاز التناسلي إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.

التهابات المهبل غير المعدية

في كثير من الأحيان لا تكون أسباب التهاب المهبل أكثر من تفاعل ناتج عن تعرض المهبل لمنتجات تثير حساسيته، مثل:

  • المنظفات الكيماوية.
  • منعم الأقمشة.
  • صابون معطر.
  • البخاخات المهبلية.
  • منتجات قتل الحيوانات المنوية.
  • عدم النظافة الشخصية اثناء هرمونات الحمل.

وقد تكون أسباب التهاب المهبل أمورًا أخرى تمامًا، مثل؛ انخفاض مستوى بعض الهرمونات في جسم المرأة نتيجة انقطاع الطمث أو الخضوع لاستئصال المبيض.

علاج التهاب المهبل:

يجب أن تتوصل لمعرفة السبب الدقيق قبل البدء في العلاج، وهذه هي أهم خطوة في طريق العلاج، لذلك يجب على المرأة أن تعرف بالضبط ما هي الأعراض وأن تكون مستعدة لوصفها للطبيب، ولا ينبغي لها. تأجيل موعد زيارة عيادة الطبيب حتى لا تتفاقم الحالة ويزداد التشخيص صعوبة.

يجوز للطبيب أن يطلب من المرأة الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 24-48 ساعة قبل موعد الفحص، ويفضل أن تستشير المرأة الطبيب أولاً قبل اللجوء إلى أي من الأدوية التي تشتريها من الصيدلية بدون وصفة طبية وحسب التشخيص يمكن للطبيب أن يبدأ العلاج.

حتى تتجنب المرأة كل ما يحدث من مشاكل في منطقة المهبل، يمكنها اتباع خطوات بسيطة قد تمنع التهاب المهبل، ومنها:

  • المحافظة على نظافة وجفاف المهبل والابتعاد عن منتجات النظافة المعطرة.
  • تجنب ارتداء الملابس التي تحبس العرق والحرارة مثل: الملابس الداخلية المصنوعة من النايلون والملابس الرياضية التي تحبس الهواء.
  • قد يساعد تناول الزبادي وإدراجه في نظامك الغذائي في منع التهاب المهبل.
  • يعد استخدام الواقي الذكري أفضل طريقة لمنع انتقال العدوى بين الشريكين.
  • عمل فحص سنوي للجهاز التناسلي.

كما يمكنك ايضا معرفة اقوى دواء للانتصاب و كافة المعلومات عن كبسولة منع الحمل.