في كثير من الأطفال، قد تبرز السرة عند البكاء. هذه علامة كلاسيكية على الفتق السري، وهي حالة شائعة جدًا، ولكنها ليست خطيرة في معظم الحالات.

يحدث الفتق السري عندما يبرز جزء من الأمعاء أو ينتفخ عبر منطقة ضعيفة في عضلة البطن. الفتق السري هو حالة شائعة جدًا بين الأطفال، ولكنه يوجد أيضًا عند البالغين.

في معظم الحالات، يغلق الفتق السري من تلقاء نفسه حتى عمر عام واحد، لكن الشفاء يستغرق فترة أطول في حوالي 10٪ من الحالات. في الحالات التي لا يختفي فيها الفتق السري تلقائيًا حتى سن 4 سنوات، أو عندما يظهر في سن متقدمة، من الضروري تصحيحه بالجراحة، لمنع حدوث مضاعفات.

أعراض الفتق السري

يسبب الفتق انتفاخًا طفيفًا أو نتوءًا بالقرب من السرة. يتراوح قطر النتوء عادة بين سنتيمتر واحد وخمسة سنتيمترات.

من الممكن رؤية الفتق السري عند الرضع أثناء البكاء أو إجهاد أنفسهم. قد يختفي النتوء عندما يهدأ الطفل أو يستلقي على ظهره.

عادة لا يسبب الفتق الألم عند الأطفال. قد يسبب الفتق السري الذي يظهر عند البالغين في الشعور بعدم الراحة في البطن.

أسباب الفتق السري

أثناء الحمل، يمر الحبل السري من خلال فتحة صغيرة في عضلة بطن الطفل. عادة ما يتم إغلاق هذا الفتح قبل الولادة. ولكن عندما لا تتقارب العضلات بشكل كامل وكامل في خط الوسط، تتطور منطقة ضعيفة في جدار البطن، مما قد يتسبب في حدوث فتق سري عند الولادة، أو لاحقًا في الحياة.

في البالغين، قد يؤدي الضغط الشديد في منطقة البطن إلى فتق سري. من بين العوامل التي قد تسبب ضغطًا شديدًا في منطقة البطن:

  • بدانة
  • رفع الأحمال الثقيلة
  • سعال
  • الحمل المتعدد
  • سوائل في البطن

بشكل عام، الفتق هو حالة شائعة جدًا بين الأطفال، وخاصة الأطفال المبتسرين، وبين الأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة. قد يحدث فتق سري في كل من الأولاد والبنات.

تزيد السمنة، أو الحمل المتعدد، من خطر الإصابة بالفتق السري عند البالغين.

مضاعفات الفتق السري

مضاعفات الفتق السري عند الأطفال نادرة. في حالات نادرة، قد تظل أنسجة البطن محاصرة بالخارج وتفشل في الدفع مرة أخرى إلى تجويف البطن. نتيجة لذلك، يقل تدفق الدم إلى الجزء المحاصر، مما قد يسبب ألمًا في السرة وتلفًا في الأنسجة.

تعتبر حالة انسداد الأنسجة وانسداد الأمعاء أكثر شيوعًا بين البالغين، وغالبًا ما تتطلب جراحة فتق عاجلة من أجل علاج هذه المضاعفات.

تشخيص الفتق السري

يمكن تشخيص الفتق من خلال الفحص البدني. من أجل التحقق من وجود مضاعفات، من الضروري في بعض الحالات إجراء فحوصات الدم أو اختبارات التصوير المختلفة، مثل الموجات فوق الصوتية للبطن أو الأشعة السينية.

علاج الفتق السري

في معظم الحالات، يتم إغلاق الفتق السري تلقائيًا حتى عمر عام واحد وفي بعض الحالات، قد يدفع الطبيب الورم للخلف إلى البطن أثناء الفحص البدني.

ويتم اللجوء إلى الجراحة للأطفال فقط في الحالات التي يكون فيها الفتق السري كبير الحجم ويسبب الألم، أو في الحالات التالية:

  • زيادة حجم الفتق بعد سن سنة أو سنتين
  • لا يختفي الفتق بعد سن الرابعة
  • انسداد الكتلة أو بسبب انسداد معوي

بالنسبة للبالغين، يوصى بإجراء الجراحة بشكل عام لتجنب المضاعفات، خاصة في الحالات التي يزداد فيها الفتق حجمًا أو يسبب الألم.

أثناء جراحة الفتق، يتم إجراء شق صغير في قاعدة السرة. ثم يتم إعادة النسيج البارز إلى تجويف البطن، ويتم خياطة الجرح وإغلاقه. يمكن لمعظم الناس العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من الجراحة، ثم العودة إلى حياتهم الطبيعية في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.