الاسهال وأهم الاعراض والعلاج والاسباب

ما هو الاسهال

(الإسهال): يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى منتج مائي وفضفاض لأداء الأمعاء (البراز). هذه الظاهرة شائعة جدا، لكنها لا تشكل خطرا على الحياة. حيث يعاني معظم الناس من الإسهال بمعدل مرة أو مرتين في السنة. وفي معظم الحالات، يستمر الإسهال لمدة يومين أو ثلاثة أيام، ويتم علاج الإسهال عمومًا بأدوية لا تستلزم وصفة طبية. وكل هذه التفاصيل سوف نعرفها تفصيلاً من خلال موقع صحتك عبر المقال التالي.

يعاني بعض الأشخاص من الاسهال الناجم عن (متلازمة القولون العصبي) أو نتيجة مجموعة أخرى من أمراض الأمعاء المزمنة.

أعراض الإسهال

يمكن تقسيم الأعراض المصاحبة للإسهال إلى قسمين: الإسهال الخفيف (غير الحاد) والإسهال الحاد وقد يكون ظهور الإسهال الحاد مؤشراً / دليلاً على مرض آخر أكثر خطورة.

يمكن أن تشمل علامات الإسهال الشديد ما يلي:

  • تقلص في تجويف البطن أو تقلصات معوية (تقلصات).
  • براز رخو.
  • براز مائي.
  • شعور عاجل بالرغبة في التبرز.
  • الشعور بالغثيان والقيء.

بالإضافة إلى ما سبق، قد تشمل أعراض الإسهال الحاد أيضًا الأعراض والآثار الجانبية التالية:

  • ظهور الدم أو اللعاب أو الطعام الذي لم يتم هضمه (بشكل غير كامل) في البراز
  • فقدان الوزن.
الاسهال

أسباب الإسهال

عدوى فيروسية: تشمل الفيروسات التي يمكن أن تسبب الإسهال (فيروس نوروك) والفيروس المضخم للخلايا والتهاب الكبد الفيروسي.

و(يعد فيروس الروتا) أو (الفيروسات العجيلة) سببًا شائعًا للإسهال الحاد في مرحلة الطفولة. كما كان هناك ارتباط بين الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا (كوفيد 19) والأعراض التي تصيب الجهاز الهضمي بما في ذلك الغثيان والقيء والإسهال.

العدوى البكتيرية والطفيليات: يمكن للأطعمة أو المياه الملوثة أن تنقل البكتيريا والطفيليات إلى جسمك. عند السفر إلى البلدان النامية، يُطلق على الإسهال الناجم عن البكتيريا والطفيليات اسم إسهال المسافر. وهي نوع آخر من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات خطيرة تؤدي إلى الإسهال. يمكن أن يحدث بعد الانتهاء من دورة من المضادات الحيوية أو أثناء التواجد في المستشفى.

الأدوية: يمكن أن تسبب العديد من الأدوية، بما في ذلك المضادات الحيوية، الإسهال. تقتل المضادات الحيوية البكتيريا المفيدة والضارة، مما قد يخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا في الأمعاء. الأدوية الأخرى التي تسبب الإسهال هي أدوية السرطان ومضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم.

عدم هضم اللاكتوز: اللاكتوز هو سكر موجود في الحليب ومشتقاته. يصاب الأشخاص الذين يجدون صعوبة في هضم اللاكتوز بالإسهال بعد تناول منتجات الألبان. يمكن أن يتفاقم عدم هضم اللاكتوز مع تقدم العمر لأن مستويات الإنزيم الذي يساعد على هضم اللاكتوز تنخفض بعد الطفولة.

الفركتوز: الفركتوز هو سكر موجود بشكل طبيعي في الفاكهة والعسل. يُضاف أحيانًا كمُحلي لبعض المشروبات. يمكن أن يؤدي إلى الإسهال لدى الأشخاص الذين يجدون صعوبة في هضم الفركتوز.

الاسهال

علاج الإسهال

1.شرب السوائل

يوصى بشرب الكثير من السوائل وتوزيعها على ساعات اليوم المختلفة لتعويض السوائل المفقودة وتجنب الجفاف.

الماء هو الخيار الأفضل، لكن يمكنك تناول سوائل إضافية، مثل:

  • اشرب عصيرًا لا يحتوي على قطع من لب الفاكهة.
  • صلصة اللحم.
  • المشروبات الغازية.
  • شوربة دجاج (بدون دهن).
  • شاي بالعسل.

يفضل شرب السوائل بين الوجبات وليس أثناء الوجبات. ينصح بتجنب شرب الكافيين لأنه مدر للبول.

2. تناول بعض الأطعمة

إن تناول نظام غذائي صغير ووجبات متكررة أفضل من تناول ثلاث وجبات كبيرة يوميًا للمساعدة في علاج الاسهال.

قد يشمل النظام الغذائي الجيد للشخص مصاب بالاسهال ما يلي:

  • تناول الأطعمة اللينة مثل الموز.
  • الأطعمة الغنية بالبكتين مثل الجزر
  • الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطس والبطاطا الحلوة.
  • الخضار المطبوخة.
  • كميات كافية من البروتين.
  • الأرز: لأنه من الكربوهيدرات التي تعمل على تهدئة المعدة والأمعاء.

3.تجنب بعض الأطعمة

يجب على الشخص المصاب بالإسهال تجنب تناول الأطعمة الدسمة.

يمكن أن يساعد تجنب الأطعمة التي تهيج وتجهد الجهاز الهضمي في علاج الاسهال، مثل:

  • الأطعمة الدسمة.
  • طعام حار.
  • الأطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية.
  • الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الفركتوز.
  • الأطعمة الغنية بالألياف.