اعراض الفشل الكلوي الكلى هي العضو المسؤول عن عملية تصفية الدم، وإخراج الفضلات من الجسم، والسوائل الزائدة على هيئة بول، وفي حالة حدوث أي خلل في وظيفة الكلى، فإن الفضلات والسوائل الزائدة تتراكم داخل الجسم، ومن ثم حدوث مشكلات أخرى كبيرة يصعب السيطرة عليها والتحكم بها.

الفشل الكلوي

مرض الفشل الكلوي من الأمراض التي لا يمكن تمييزها خلال المراحل الأولى، وذلك لأن الخلل الحادث في وظائف الكلى يكون بطيئًا، وعند تفاقم الحالة فإن الأعراض المصاحبة له تزداد في الظهور، ولهذا فإنه لا يمكن التعرف عليه إلا في مراحله المتأخرة.

أعراض الفشل الكلوي

يمكن تمييز مرض الفشل الكلوي من خلال مجموعة الأعراض، أهمها ما يلي: 

  • الرغبة في التقيؤ والشعور الشديد بالغثيان.
  • الشعور بالإجهاد والتعب الشديد.
  • ضعف عام في الجسم.
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام والشراب.
  • قلة عدد مرات التبول نتيجة انخفاض كمية البول.
  • حكة شديدة.
  • وذمة خاصة في القدمين والأرجل.
  • حدوث انقباض العضلات.

اعراض الفشل الكلوي

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تلك الأعراض لا تشير بالضرورة إلى الإصابة بالفشل الكلوي، فمن الممكن أن تكون دلالة على الإصابة بأمراض أخرى غير ذلك.

أسباب حدوث الفشل الكلوي

في الغالب ما يكون الفشل الكلوي المزمن هو رد فعل للإصابة بمجموعة من الأمراض الأخرى، والتي تعيق الكلى عن أداء وظيفتها بشكل طبيعي، ولفترة طويلة، وإليكم بعض الأمراض التي تؤدي إلى ذلك فيما يلي: 

 

  • مرض السكري (Diabetes Mellitus).
  • ضغط الدم المرتفع (Hypertension).
  • حصوات الكلى.
  • عدوى الكلى.
  • سرطان الكلى.
  • سرطان المثانة البولية.
  • زيادة حجم غدة البروستاتا عند الرجال.
  • الأمراض الروماتيزمية المختلفة، على سبيل المثال: التهاب الأوعية الدموية (Vasculitis)، أو تصلب الجلد (Scleroderma)، أو الذئبة.
  • حدوث انسداد في الشريان المسؤول عن إمداد الكلى بالدم سواءًا كليًا أو جزئيًا.

عوامل الخطورة للإصابة بمرض الفشل الكلوي المزمن

فيما يلي نوضح لكم أهم عوامل الخطورة للإصابة بالفشل الكلوي: 

اعراض الفشل الكلوي

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • زيادة وزن الجسم بشكل غير طبيعي.
  • التدخين.
  • زيادة معدل الكوليسترول الموجود في الدم.
  • حدوث مضاعفات متعلقة بمرض الفشل الكلوي.
  • أن يكون أحد أفراد العائلة مصابًا بالفشل الكلوي.

كما هناك مجموعة من المضاعفات التي لها علاقة بالإصابة بالفشل الكلوي، أهمها ما يلي: 

 احتباس السوائل

حيث تفقد الكلية قدرتها على إخراج السوائل الزائدة في الجسم، وتراكمها، ومن ثم حدوث وذمة في الرئتين والأطراف أيضًا، وقد يحدث أيضًا زيادة في ضغط الدم.

 فقر الدم أو ما يعرف بـ اسم (Anemia)

تقوم الكلى بإفراز هرمون يطلق عليه اسم الإريثروبويتين (Erythropoietin)، ويعمل هذا الهرمون على إنتاج كريات الدم الحمراء من خلال تشجيع نخاع العظم على ذلك، وفي حالة انخفاض نسبة هذا الهرمون يحدث فقر الدم.

 كسور في العظام

من المعروف أن الفوسفور والكالسيوم من أهم العناصر الحيوية في الجسم المسؤولة عن بناء العظام، وإذا حدث خلل في تركيز أي من هذه العناصر، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث ضعف في العظام، ومن ثم فإن احتمالية حدوث كسور العظام تزداد، ولذلك فإن الكلى هي العضو المسؤول عن موازنة نسب تلك العناصر في الجسم.

 اضطراب نظم القلب

في حالة وجود خلل في وظيفة الكلى، فإن معدل إفراز البوتاسيوم من الجسم ينخفض، وترتفع نسبته في الدم بشكل كبير وسريع، وينتج عن ذلك حدوث اضطراب حاد في نظم القلب، قد يتسبب في الوفاة.

 إصابة  الجهاز العصبي المركزي

ينتج عن تراكم المواد السامة داخل الجسم، حدوث ضرر في الأداء الوظيفي، وخاصة أداء الجهاز المركزي، وتظهر على المريض بعض الأعراض، مثل: 

  • عدم القدرة على التركيز.
  • حدوث نوبات متكررة.
  • تغييرات في الشخصية.

بعض المضاعفات الأخرى

أهم تلك المضاعفات ما يلي: 

  • انعدام الرغبة في ممارسة الجنس.
  • الضعف الجنسي (Impotence).
  • التهاب في غشاء التأمور (Pericarditis).
  • ضعف في الجهاز المناعي للجسم.

اعراض الفشل الكلوي

تشخيص مرض الفشل الكلوي

هناك الكثير من الطرق التي من الممكن أن يتم تشخيص الإصابة بمرض الفشل الكلوي عن طريقها، إليكم بعض هذه الطرق فيما يلي: 

 فحص البول

هناك الكثير من الأمور التي تدل على أن هناك مشكلة في الكلى، على سبيل المثال: 

  • احتواء البول على مواد معينة مثل البروتينات.
  • نقص تركيز الفضلات في البول عن الطبيعي.

 فحوصات الدم

حيث يتم التعرف على مستوى أداء الكلية عن طريق نسب المواد، وبعض الفضلات الموجودة في الدم التي يتم التعرف عليها من خلال فحوصات الدم، مثل: 

  • الكرياتينين (Creatinine).
  • اليوريا (Urea).
  • الصوديوم.
  • البوتاسيوم.
  • الفوسفور.
  • الكالسيوم.

 فحوصات التصوير

قد يتطلب في بعض الأحيان إجراء مجموعة من الفحوصات التصويرية، للتعرف على وجود ورم أو إصابة، على سبيل المثال: 

  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

 خزعة (Biopsy)

في هذه الطريقة يتم أخذ قطعة صغيرة من نسيج الكلى وذلك عن طريق إدخال إبرة إلى داخل الجسم، ثم بعد ذلك يتم فحص ذلك النسيج داخل المختبر.

علاج الفشل الكلوي

يعتمد علاج مرض الفشل الكلوي المزمن على سبب المرض نفسه لتفادي تفاقم الحالة، حيث أنه لم يتم التوصل إلى الآن إلى أدوية تساعد على تحسين وظائف الكلى، ويتم تقسيم العلاجات التي يتم استخدامها كما يلي: 

 تحسين نمط الحياة

ويتم ذلك عن طريق اتباع الأمور الآتية: 

  • تقليل معدل استهلاك الكحول، ويُفضل الابتعاد عنه تمامًا.
  • الحد من استخدام الملح في الطعام، وتقليل البروتين أيضًا.
  • الابتعاد عن التدخين تمامًا.
  • المحافظة على وزن الجسم الطبيعي.
  • الابتعاد عن الأدوية التي قد تؤدي إلى زيادة سمية الكلى.
  • في حالة الإصابة بأي أمراض أخرى، مثل: ضغط الدم أو السكري، يجب تناول الأدوية المناسبة.

 العلاجات الدوائية

هناك مجموعة من العلاجات التي من شأنها القضاء على مضاعفات المرض وعلاجها، منها ما يلي: 

  • علاج للقضاء على الوذمات.
  • تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.
  • علاج لتقوية العظام.
  • علاج لزيادة معدل الهيموجلوبين في الدم، للقضاء على الأنيميا.
  • مجموعة من الأدوية المسؤولة عن تقليل ضغط الدم، على سبيل المثال: حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (Angiotensin II Receptor Blockers – ARB)، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (Angiotensin converting enzyme – ACE).

 بعض الإجراءات الأخرى

هناك طرق أخرى يتم اللجوء إليها في الحالات التي تنخفض فيها وظائف الكلى بشكل كبير، وهي كما يلي: 

  الغسيل الكلوي (Dialysis)

يتم ذلك من خلال مجموعة من الأجهزة الطبية المسؤولة عن أداء وظيفة الكلى وهي تصفية الدم، ويحدث ذلك من خلال إمرار الدم من الجسم إلى الجهاز، ثم تصفيته وإعادته مرة أخرى إلى الجسم، ويتطلب لإجراء هذه العملية عدة ساعات، كما أن هناك بعض الحالات التي يجب أن تقوم بإجراؤها أكثر من مرة في الأسبوع.

 

وهناك حالات أخرى أيضًا يلزم إجراء غسيل الكلى الصفاقي لها (Peritoneal dialysis)، ويحدث ذلك عن طريق إدخال محلول إلى داخل التجويف البطني، ثم بعد ذلك يتم تنقية الدم من الفضلات ونقلها إلى المحلول عن طريق غشاء الصفاق، ثم إخراج هذا المحلول خارج التجويف البطني.

  زراعة الكلى

حيث يوجد بعض الأشخاص الذين يقومون بالتبرع بالكلى قبل وفاتهم، أو ما زالو على قيد الحياة، ويتم زراعتها داخل جسم المريض.

 

وأخيرًا نكون قد انتهينا من الحديث عن أعراض الفشل الكلوي بشيء من التفصيل، والطرق المختلفة المستخدمة في علاجه.