كثرة التبول هي الحاجة الملحة للتبول أكثر من المعتاد بسبب الرغبة الملحة والمفاجئة في التبول وفقدان السيطرة على المثانة، إلى جانب الشعور بعدم الراحة وعدم الراحة، مثل امتلاء المثانة بشدة.

أسباب كثرة التبول عند النساء

تشمل الأسباب المحتملة للتبول المتكرر عند النساء كل ما يلي:

  • فرط نشاط المثانة

عادة ما تتضمن فرط نشاط المثانة مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى كثرة التبول بسبب فرط نشاط عضلة المثانة.

هناك عدة أسباب لفرط نشاط المثانة عند النساء، وقد تشمل ما يلي:

إصابات.

الحالات التي تصيب العضلات والأعصاب والأنسجة مثل: السكتة الدماغية أو التصلب المتعدد.

نقص هرمون الاستروجين بسبب انقطاع الطمث.

الوزن الزائد الذي يضع ضغطًا إضافيًا على المثانة.

  • الأمراض العصبية

يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب التي تغذي المثانة الناجم عن السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض العصبية إلى مشاكل في وظيفة المثانة، مما قد يتسبب في الحاجة الملحة والمفاجئة للتبول بشكل متكرر.

  • السمنة

قد تكون السمنة أحد أسباب كثرة التبول عند النساء، حيث يمكن للوزن الزائد أن ينتج ضغطًا إضافيًا على المثانة، مما يؤدي إلى ضعف عضلات قاع الحوض، والحاجة إلى التبول كثيرًا.

  • سن اليأس

يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث لدى النساء أيضًا على التحكم في المثانة، حيث يتوقف جسمك عن إنتاج هرمون الاستروجين عندما تفوت الدورة الشهرية.

يمكن أن يؤثر هذا الهرمون على بطانة المثانة والإحليل، ونتيجة لذلك قد تعاني من الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان.

  • مرض السكري

غالبًا ما يكون التبول المتكرر عند النساء المصحوب بإخراج كمية كبيرة من البول من الأعراض المبكرة لمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، حيث يحاول جسمك تخليصك من الجلوكوز الزائد غير المستخدم عن طريق البول.

  • الحمل

زيادة وتيرة التبول أثناء الحمل أمر طبيعي ما لم تكن مصحوبة بأعراض التهاب المسالك البولية، كما في الأسابيع الأولى من الحمل يزداد نمو الرحم مما يزيد الضغط على المثانة وهذا بدوره يسبب كثرة التبول.

  • تناول مدرات البول

تعمل هذه الأدوية، التي تُستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم أو تراكم السوائل، على زيادة تدفق السوائل الزائدة من الجسم عبر الكلى، مما يساهم في كثرة التبول.

  • أسباب كثرة التبول عند النساء الأخريات

يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للتبول المتكرر عند النساء ما يلي:

شرب الكثير من السوائل.

التهابات المسالك البولية.

حصوة المثانة.

التهاب المثانة الخلالي.

ضعف عضلات قاع الحوض نتيجة لبعض الأسباب، مثل: الولادة المهبلية.

الإفراط في تناول الكافيين والنيكوتين والمحليات الصناعية والكحول التي يمكن أن تهيج جدران المثانة.

سرطان المثانة.

علاج إشعاعي.

علاج كثرة التبول

عند تشخيص سبب كثرة التبول، سيتم معالجة نفس المشكلة، فمثلاً في حالة مرض السكري سيصف لك الطبيب علاجًا للتحكم في مستوى السكر في الدم، وفي حالة الإصابة بالعدوى سيقوم بذلك. وصف العلاجات المضادة للالتهابات.

في حالة كثرة التبول الناتج عن المثانة نفسها، أي في حالة فرط نشاط المثانة، يوصي الطبيب بالعلاج السلوكي الذي يستهدف روتينك ونظامك الغذائي، بما في ذلك:

  • تأهيل المثانة وتدريبها

وهذا يعني زيادة الفترة الزمنية بين استخدامات للمزايا إلى ما يقرب من 12 أسبوعًا. هذه الفترة كافية لتعويد المثانة على حبس البول لفترة أطول والتبول أقل.

  • تعديل النظام الغذائي

حيث يوصي الطبيب بالامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين المدرة للبول، والاهتمام بإدخال الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك الغذائي من أجل المساهمة في تنظيم عملية الهضم لديك.

  • الانتباه إلى توقيت شرب السوائل

حيث تقع على عاتقك مسئولية شرب الكميات المطلوبة من الماء أثناء النهار بشكل متقطع والالتزام بعدم شرب الماء لبعض الوقت قبل النوم حتى لا تواجه التبول الليلي.

  • تمارين مخروطية

يوصي طبيبك أيضًا بتمارين كيجل، وهي تمارين لقاع الحوض تعمل على تقوية العضلات حول المثانة والإحليل لتحسين التحكم في المثانة.