أسباب ألم الجانب الايسر

أسباب ألم الجانب الأيسر عديدة منها أسباب بسيطة لا تسبب القلق، وبعضها أسباب جدية تتطلب التدخل الطبي لعلاجها.

عادة الألم في الجانب الأيسر هو مؤشر على مشكلة صحية لا تسبب القلق، ولكن هذا لا يعني تجاهل الأمر، فهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى هذا الألم، منها أسباب بسيطة وخطيرة. لذلك تعرف على الأسباب الرئيسية لألم الجانب الأيسر من خلال المقال التالي عبر صحتك.

أسباب ألم الجانب الأيسر

أسباب آلام الجانب الأيسر عديدة ومختلفة، بعضها خطير وبعضها طفيف ولا يحتاج إلى تدخل طبي، ومن الأسباب الرئيسية لألم الجانب الأيسر ما يلي:

1. التهاب الرتج

التهاب الرتج هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لألم الجانب الأيسر ويحدث عندما يصبح التهاب الرتج ملتهبًا، وهو عبارة عن أكياس صغيرة في جدار الأمعاء، ويمكن الشعور بألم التهاب الرتج في مناطق مختلفة من البطن، وعادة ما تزداد فرص الإصابة بالتهاب الرتج عند سن متقدم.

لا يقتصر التهاب الرتج على آلام البطن والجانبية، بل يترافق مع أعراض أخرى مثل: الحمى والغثيان والقيء والانتفاخ.

يحتاج التهاب الرتج إلى متابعة الطبيب للعلاج، وعادة ما يتمثل في وصف المضاد الحيوي المناسب لعلاج العدوى، وشرب كميات كبيرة من السوائل، وتناول المسكنات في حالة صعوبة التحمل.

2. متلازمة القولون العصبي

يمكن أن يكون الألم المتكرر في البطن والجوانب علامة على متلازمة القولون العصبي، بالإضافة إلى ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل: تغيرات في حركة الأمعاء، وتشنجات في المعدة، وانتفاخ، ومخاط أبيض في البراز، وإسهال أو إمساك مما يؤدي إلى ألم في الجانب الأيسر.

هناك أيضًا العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، مثل: عدوى بكتيرية، أو تغيرات في الأمعاء، بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تهيج القولون، ويمكن أن يتسبب التوتر والقلق في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

لتقليل هذه الالتهابات، يُنصح بزيادة تناول الألياف والأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وخاصة الزبادي، ولتجنب مصادر التوتر والقلق، ويمكن للطبيب أن يصف بعض العلاجات التي تهدئ الالتهاب.

3. مرض التهاب الأمعاء

وهو مصطلح يشير إلى الحالات التي تتطور إلى التهاب مزمن في الجهاز الهضمي، وهناك أنواع أكثر شيوعًا من التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

يسبب الالتهاب في الأمعاء ألمًا في البطن، في أحد الجانبين أو كلاهما، وإسهالًا متكررًا، ودمًا في البراز، والشعور بالتعب، وفقدان التوازن الذي يرجع للشعور بألم في الجانب الأيسر.

يجب مراجعة الطبيب في حالة الإصابة بمرض التهاب الأمعاء للحصول على العلاج المناسب قبل أن تتفاقم المشكلة ويزداد الوضع سوءًا.

4. التهاب البنكرياس

عند الإصابة بالتهاب البنكرياس يؤدي إلى ألم شديد في البطن، وقد يشعر المريض بألم في الجانب الأيمن والجانب الأيسر، وقد يكون الألم خفيفًا أو شديدًا حسب الحالة، ويصاحب هذه الآلام بعض الآلام الأخرى. أعراض مثل: سخونة وزيادة معدل ضربات القلب وغثيان وقيء وإسهال.

تساعد بعض الطرق في تخفيف آلام البنكرياس، مثل: شرب السوائل، والأطعمة الصحية، والحصول على الراحة، لكن بعض الحالات قد تتطلب جراحة.

5. التهاب التامور

وهو عبارة عن تهيج وانتفاخ في التامور، أي الغطاء السميك الذي يحيط بالقلب، ويسبب ألماً في الصدر وكذلك في الجانب الأيسر من الأعلى، ويصاحبه بعض الأعراض الأخرى، مثل: الحمى. وخفقان القلب والشعور بالتعب وألم الجانب الأيسر.

يحدث التهاب غشاء التامور عادة بسبب عدوى فيروسية ويتم علاجه بالمضادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهابات، بالإضافة إلى الراحة.

6. التهاب المعدة

التهاب المعدة ناتج عن عدوى بكتيرية أو التعرض لضغط شديد نتيجة الجراحة أو المرض، كما يمكن أن يصاب نتيجة التعرض للإشعاع، وهذا الالتهاب يسبب ألماً في الجزء العلوي من البطن الأيسر، بالإضافة إلى للغثيان والقيء هي تؤدي للشعور بألم الجانب الأيسر.

ويتم علاج التهاب المعدة عن طريق تناول الأدوية التي تقلل من كمية الحموضة في المعدة، وبالتالي تختفي هذه الالتهابات.

7. عدوى الكلى

يمكن أن تسبب إصابة الكلية اليسرى ألمًا في الجزء العلوي الأيسر من البطن، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل: كثرة التبول، وألم عند التبول، وألم في الظهر والأربية، وحمى، وغثيان وقيء.

تحتاج التهابات الكلى إلى استشارة الطبيب للحصول على المضادات الحيوية، حتى لا تشكل خطورة على الصحة وتؤدي إلى خراج الكلى.