علاج عسر الهضم الأهم لكل من يعاني بألم في بطنه، عسر الهضم هو مصطلح طبي يصف اضطراب مركزه هو الشعور السلبي الذي يتركز في الجزء العلوي من المعدة. قد يظهر هذا الشعور السيئ على شكل ألم وانزعاج، وانتفاخ، وشعور بالامتلاء والشبع (حتى بعد تناول وجبة خفيفة)، والتجشؤ، والإمساك، والحرقان، والغثيان والقيء وله كثي من الأسباب التي سوف نقوم بتوضيحها عبر موقع صحتك من خلال المقال التالي.

أفضل 7 طرق علاج عسر الهضم

أعراض عسر الهضم

هناك تباين كبير في ظهور الأعراض المتعلقة بعسر الهضم، والتي قد تظهر كلها أو جزء كبير منها في وقت واحد، أو قد تظهر أعراض أخرى مختلفة في كل مرة. قد تكون الأعراض خفيفة مع تأثير طفيف جدًا، وحتى هامشي، على نوعية الحياة ومسارها الطبيعي، بينما في أوقات أخرى قد تكون شديدة جدًا بحيث تؤثر بشكل كبير على نوعية الحياة والأداء اليومي.

أسباب وعوامل خطر عسر الهضم

من أهم أسباب عسر الهضم اضطرابات في الوظيفة الميكانيكية الحركية للمعدة، وخاصة تأخر وبطء إفراغ الطعام من المعدة (الإمساك)، وعدم التوازن في نظام التكيف وملاءمة المعدة للدخول في الطعام. هو فرط حساسية المعدة في كل ما يتعلق بانبعاث الألم، وأحياناً التلوث الذي تسببه جرثومة الملوية البوابية. عوامل نفسية، مثل الميل الى الاكتئاب، أو الميل للقلق، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الشعور بالمرض الناتج عن الأعراض.

تشخيص عسر الهضم

إذا كانت الأعراض خفيفة ولا توجد أعراض شديدة تثير القلق مثل فقدان الوزن وصعوبة في البلع خاصة إذا كان عمر المريض أقل من 45 سنة فلا داعي لإجراء فحوصات خاصة للتشخيص. في حالات أخرى، قد يرى الطبيب الحاجة إلى اختبارات الدم، واختبارات التصوير في الجهاز الهضمي العلوي (عادة، التنظير الداخلي) والتصوير بالموجات فوق الصوتية.

علاج عسر الهضم

في الحالات الخفيفة من المرض، لا يحتاج عسر الهضم إلى العلاج. القضاء على التوتر والمخاوف علاج مناسب وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن للأدوية التي تحيد أو تقلل إفرازات حمض المعدة أن تخفف الأعراض وتساعد العديد من المرضى على التخلص من جرثومة المعدة الملوية البوابية، إذا ثبت وجود تلوث بهذه الجرثومة، تمت تجربة الأدوية التي تعالج الإمساك وتسريع إفراغ المعدة، لكن فعاليتها لا تزال موضع شك.

بالنظر إلى المستقبل، يعتقد الباحثون أن علاج عسر الهضم أو حل هذه المشكلة يكمن في الأدوية التي تؤثر على حساسية المعدة وقدرة جدار المعدة على التكيف والاسترخاء. لا يزال هناك عدد من الأدوية بهذه الخصائص قيد البحث والاختبار حتى اليوم.

علاج عسر الهضم بطرق طبيعية

  1. الماء

عند الشعور بأعراض عسر الهضم عليك اللجوء لشرب كوب من الماء مما يساعد على تقليل زيادة حموضة المعدة مما يقلل من الشعور بعسر الهضم، كما أن الماء يقلل الانتفاخ والحموضة المعوية، ويجب عليك شرب كمية كبيرة من الماء يوميًا لتجنب الإصابة بعسر الهضم.

  1. الجريب فروت

يحتوي الجريب فروت على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تستخدم لعلاج حرقة المعدة وعسر الهضم والألم الناتج.

ولكي تستخدمي الجريب فروت للتخلص من عسر الهضم، فمن الممكن تقشير الفاكهة وترك القشر يجف وطحنه، ويجب تناول ملعقة صغيرة منه بمجرد شعورك بعسر الهضم وأعراضه.

  1. البرتقال

يعتبر البرتقال من الفواكه الطبيعية التي تساعد في علاج عسر الهضم، حيث يحتوي على أحماض طبيعية منها حمض الأسكوربيك وحمض الستريك، وهما نوعان من الأحماض يساعدان على تنشيط الجهاز الهضمي وزيادة كفاءته، مما يقي من عسر الهضم. لهذا يجب شرب كوب من عصير البرتقال بانتظام مما يساعد على تقليل عسر الهضم.

  1. التفاح

التفاح من الفواكه الرائعة التي لها القدرة على تخفيف أعراض عسر الهضم، حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف الطبيعية، والتي تسهل عمل حركة الأمعاء، ويجب تناول التفاح دون تقشيرها، حيث أن معظم الألياف موجودة في القشر.

  1. الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أهم الأعشاب التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض وخاصة تلك المتعلقة بالجهاز الهضمي ومنها عسر الهضم، حيث أنه يساعد في تقليل الانتفاخ والغازات وآلام المعدة، ويمكنك غلي القليل من الزنجبيل وتناوله بانتظام لمنع عسر الهضم.

أفضل 7 طرق علاج عسر الهضم
  1. القرفة

القرفة تساعد في علاج أمراض الجهاز الهضمي وخاصة عسر الهضم، وتقلل من الانتفاخ والغازات. يمكنك غلي ملعقة صغيرة من القرفة في الماء، وتحليتها بالعسل، وتناولها لتقليل أعراض عسر الهضم.

  1. الشمر

يحتوي الشمر على زيوت طبيعية تفيد بشكل كبير الجهاز الهضمي وتساعد على تقليل الغثيان وانتفاخ البطن، وهي أعراض عسر الهضم وتمنع الإمساك.

يجب إضافة ملعقتين كبيرتين من الشمر إلى كوب من الماء المغلي وتصفيته وتناوله للتخلص من عسر الهضم.