التهاب البروستات مرض شائع، حيث يعاني عشرة إلى اثني عشر بالمائة من الرجال من أعراض التهاب البروستاتا، لذلك دعونا نطلعك على المرض وأعراضه وطرق علاجه من خلال المقال التالي عبر صحتك .

التهاب البروستاتا

التهاب البروستات هو عدوى تحدث في غدة البروستاتا، وهي غدة بحجم حبة الجوز، وتقع تحت المثانة وتعتبر جزءًا من الجهاز التناسلي الذكري. تفرز هذه الغدة مجموعة من السوائل، ومن أهم وظائفها إفراز السائل المنوي.

يمكن أن يحدث الالتهاب بسبب عدوى بالإضافة إلى أسباب أخرى مختلفة. التهاب البروستات هو أكثر مشاكل البروستاتا شيوعًا لدى الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، ويمكن أن يكون التهاب البروستات مرضًا حادًا أو حالة مزمنة في بعض الحالات كما يمكنها ان تشكل الم في الجانب الايسر .

أنواع التهاب البروستاتا

1. التهاب البروستاتا المزمن

تندرج معظم حالات التهاب البروستاتا ضمن هذه الفئة، ومع ذلك فهي أقل ما يمكن فهمه، ويمكن وصف التهاب البروستات المزمن بأنه التهابي أو غير التهابي، اعتمادًا على وجود أو عدم وجود خلايا مقاومة للعدوى في البول والسائل المنوي وسوائل البروستاتا، لذلك غالبًا ما يكون من غير الممكن تحديد السبب. بالتأكيد، قد تأتي الأعراض وتختفي أو تظل مزمنة.

2. التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد

 وهي ناتجة عن عدوى بكتيرية، وعادة ما تبدأ فجأة ولها أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، وهي الأقل شيوعًا بين الأنواع الأربعة لالتهاب البروستاتا.

أفضل 3 طرق علاج لالتهاب البروستاتا وانواعها و اسبابها

3. التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن

 توصف بأنها عدوى بكتيرية متكررة في غدة البروستاتا، وقد تكون الأعراض طفيفة أو قد لا تظهر على المريض أي أعراض، ومع ذلك قد يكون من الصعب علاجها بنجاح.

4. التهاب البروستاتا بدون أعراض.

غالبًا ما يتم تشخيص هذه الحالة بالصدفة أثناء تشخيص العقم أو سرطان البروستاتا، ولا يشتكي الأشخاص المصابون بهذا النوع من التهاب البروستاتا من الأعراض أو الانزعاج، ولكن سيكون لديهم خلايا مقاومة للعدوى موجودة في السائل المنوي أو البروستاتا.

أعراض التهاب البروستاتا

يمكن أن تختلف الأعراض المصاحبة لالتهاب البروستاتا تبعًا للسبب الكامن وراء التهاب البروستاتا. قد تظهر الأعراض ببطء أو بسرعة، وقد تتحسن بسرعة (حسب السبب والعلاج المتاح)، أو قد تستمر لعدة أشهر وقد تظل متكررة (التهاب البروستاتا المزمن) والتي يجب ان تعالج حتى لا تتعرض لمرض الايدز .

عادة ما تكون سرعة وشدة ظهور الأعراض أكثر وضوحًا مع التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد. فيما يلي العلامات والأعراض التي قد تظهر مع التهاب البروستاتا:

  • التبول المؤلم أو الصعب أو المتكرر.
  • دم في البول.
  • ألم في الفخذ، ألم في المستقيم، ألم في البطن أو آلام أسفل الظهر.
  • حمى وقشعريرة
  • الشعور بالضيق والألم في الجسم.
  • إفراغ مجرى البول.
  • القذف المؤلم أو العجز الجنسي.

أسباب التهاب البروستاتا

يمكن أن يحدث التهاب البروستاتا بسبب البكتيريا التي تتسرب إلى غدة البروستاتا من المسالك البولية ومن الامتداد المباشر أو الانتشار اللمفاوي من المستقيم وهي التي تجعلك تبحث عن علاج التهاب البروستاتا حتى لا تصاب المضاعفات.

يمكن أن يكون سببها أيضًا العديد من الكائنات الحية المنقولة جنسياً مثل؛ النيسرية البنية أو المتدثرة الحثرية أو فيروس نقص المناعة البشرية.

الكائنات الحية الأخرى المسؤولة عن العدوى هي نفسها تلك الموجودة غالبًا في التهابات المسالك البولية، مثل الإشريكية القولونية.

في كثير من الحالات، وخاصة في التهاب البروستاتا، لا يمكن العثور على سبب محدد للالتهاب.

أفضل 3 طرق علاج لالتهاب البروستاتا وانواعها و اسبابها

علاج التهاب البروستاتا

يعتمد علاج التهاب البروستاتا على السبب الكامن وراء التهاب البروستات ونوعه، ويتم وصف المضادات الحيوية إذا كان السبب هو عدوى بكتيرية.

تتطلب جميع أشكال التهاب البروستاتا التحكم في الألم إذا لزم الأمر، والعلاج، وتخفيف المضاعفات والآثار الجانبية، ويتم مراقبتها عن كثب من قبل الطبيب، وفي بعض الحالات، قد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالتهاب البروستاتا إلى علاج التهاب البروستاتا في المستشفى.

أما الأدوية التي تساهم في علاج التهاب البروستاتا، فتشمل عادة:

  • المضادات الحيوية: سيحدد الطبيب المضاد الحيوي ومدة العلاج.
  • الأدوية المضادة للالتهابات: يمكن أن تساعد في السيطرة على الألم وهي من أفضل علاج التهاب البروستاتا.
  • حاصرات ألفا: من خلال إرخاء ألياف العضلات حول غدة المثانة والبروستاتا، قد تقلل حاصرات ألفا من الأعراض البولية وتساعدك على إفراغ المثانة.