هل تشعر دوما بالضيق من الدهون المتراكمة في جسمك؟ هل جربت الكثير من التمارين الشاقة دون نتائج مرضية؟ أو ربما اتبعت نظامًا غذائيًا صارمًا ولم تنجح في إنقاص وزنك.

إذا كنت من الذين يعانون من هذه المشاكل ننصحك عزيزي القارئ بمواصلة قراءة هذا المقال، فربما حان الوقت لتجربة شيء جديد، شيء يمكنك من تحقيق ما تطمح إليه بشكل فعال وسريع.

الميزوثيرابي

تم اكتشاف هذه التقنية لأول مرة في فرنسا بواسطة الدكتور ميشيل بيستور. كما نرى، فإن كلمة الميزوثيرابي تتكون من جزأين، الأول هو meso، وهي بادئة يونانية تعني الطبقة الوسطى، وهنا نعني الطبقة الوسطى من الجلد. الجزء الثاني هو العلاج الذي يعني العلاج وبالتالي، يبدو أن الميزوثيرابي هي تقنية علاجية غير جراحية تتم عن طريق حقن بعض المواد الكيميائية في الطبقة الوسطى من الجلد.

ومن أشهر هذه المواد الفوسفوتيدلكوين، وديوكسيكولات الصوديوم، بالإضافة إلى بعض المستخلصات النباتية الطبيعية والإنزيمات والفيتامينات، وكلها معترف بها من قبل الولايات المتحدة.

الميزوثيرابي والتخلص من الدهون

لا يعد التخلص من الدهون الموضعية هو المجال الوحيد لاستخدام تقنية الميزوثيرابي، لكن الميزوثيرابي أظهر أيضًا نتائج رائعة عند استخدامه في بعض المناطق الأخرى مثل تجديد شباب الوجه وعلاج تساقط الشعر.

التحضير للعملية

في المقابلة الأولى، سيخبرك الطبيب بما يجب أن تعرفه وما الذي تتوقعه، ثم يناقش معك تاريخك الطبي من أجل استبعاد أي مشاكل صحية قد تعيقك عن استخدام الميزوثيرابي.

وقد تلتقط الطبيب بعض الصور لك لاستخدامها في قياس استجابتك للجلسات وتحقيق النتائج المرجوة.

ولكي يتأكد الطبيب من عدم وجود حساسية لمكونات الحقن، سيتم إعطاؤك جرعة صغيرة (ربما حقنتين)، وفي الجلسة الثانية سيرى الطبيب ما إذا كان لديك أي أعراض حساسية.

كيف تتم عملية الميزوثيرابي

تبدأ العملية بوضع بعض الكريمات المخدرة على الجلد. للقضاء على الشعور بالألم. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يرى الطبيب أن هذه الخطوة غير ضرورية.

بعد ذلك يستخدم الطبيب إبرًا دقيقة جدًا ومصممة خصيصًا لحقتك بالمواد المذكورة أعلاه بدرجات متفاوتة من العمق التي يقدرها الطبيب حسب كل حالة. قد تتصل هذه الإبر بمضخة آلية. لعمل عدة حقن متتالية بسرعة.

في الغالب يحتاج الشخص عدة جلسات تتراوح من 3 إلى 15 جلسة، على فترات من 7-10 أيام كبداية، وإذا لاحظ الطبيب أن الجلد قد بدأ في التحسن، يمكنه إطالة الفترة بين الجلسات لتصل مرة واحدة في الأسبوع. أو مرة كل شهر.

نتائج عملية الميزوثيرابي

تتميز هذه التقنية الفريدة بالتوصيل المباشر لتلك المركبات الكيميائية القادرة على تحفيز حرق الدهون ووقف تخزينها في المنطقة المستهدفة، وبالتالي نتغلب على عدم قدرة الكريمات ومستحضرات التجميل الأخرى على القيام بهذا الغرض؛ بسبب الوزن الجزيئي الكبير لهذه المركبات مما يعيق مرورها عبر طبقة الجلد الخارجية.

تعمل هذه المواد على تنشيط آليات حرق الدهون وتفتيتها في منطقة الحقن مما يجعل الميزوثيرابي وسيلة مثالية للتخلص من السيلوليت بطريقة سريعة وفعالة مما يعطي المنطقة المحددة شكلاً مثالياً وجذاباً، وهو الهدف الرئيسي من هذه العملية.

اضرار عملية الميزوثيرابي

مثل التقنيات والعمليات الأخرى المستخدمة في إزالة الدهون وإنقاص الوزن، فإن الميزوثيرابي له بعض المخاوف والآثار الجانبية، بما في ذلك:

  • غثيان.
  • دوار.
  • بعض الآلام الخفيفة.
  • حساسية.
  • تورم طفيف.
  • حكة.
  • احمرار الجلد.
  • بعض التنميل في موقع الحقن.
  • بعض البقع الداكنة على الجلد.
  • تهيج.
  • قد يسبب بعض الندبات.
  • قد يسبب عدوى.

اسعار عملية الميزوثيرابي

تختلف الأسعار باختلاف كل حالة من حيث المكان الذي تتم إزالة الدهون منها، وعدد الجلسات المطلوبة، وتتراوح قيمة الجلسة الواحدة بين 250 – 600 دولار أمريكي.

لسوء الحظ، لا تغطي معظم شركات التأمين نفقات هذه العملية. إنها عملية لأغراض تجميلية وليست علاجًا.