قد يعاني الكثير من الأفراد من انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، حيث قد تتضمن هذه الحالة الصحية العديد من الأعراض والأسباب المختلفة أيضًا، فما هي أعراض انخفاض ضغط الدم وأسبابه؟ كيف نتعامل معها؟

اعراض انخفاض ضغط الدم:

يرتبط انخفاض ضغط الدم أحيانًا ببعض الأعراض، ويرتبط الكثير منها بأسباب أخرى غير تأثيرات انخفاض ضغط الدم:

  • دوخة أو دوار في الرأس
  • غثيان
  • شحوب وبرودة ورطوبة الجلد
  • تنفس سريع وضحل
  • ألم في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • زيادة ضربات القلب وعدم انتظامها
  • حمى أعلى من 38.3 درجة مئوية (101 درجة فهرنهايت)
  • صداع
  • تصلب الرقبة
  • العطش
  • ألم شديد في أعلى الظهر
  • السعال مع البلغم
  • الإسهال أو القيء لفترات طويلة
  • عسر الهضم 
  • عسر البول (التبول المؤلم)
  • التأثير السلبي للأدوية
  • رد فعل تحسسي حاد يهدد الحياة
  • النوبات
  • فقدان الوعي
  • التعب الشديد والإرهاق
  • ضبابية أو فقدان مؤقت للرؤية
  • اضطراب النسيج الضام 
  • براز أسود 

يتميز الرياضيون وذوي اللياقة البدنية العالية بكميات منخفضة نسبيًا من ضغط الدم ولا تشعر بأي أعراض على الإطلاق بعد ذلك.

أسباب انخفاض ضغط الدم:

قد يصاب الشخص بانخفاض ضغط الدم نتيجة حالة طبية معينة أو استجابة لأخذ بعض الأدوية، لذلك نعرض لك أهم أسباب انخفاض ضغط الدم:

  1. الحمل: قد يؤدي التوسع المستمر في الأوعية الدموية لدى المرأة الحامل طوال فترة الحمل إلى انخفاض ضغطها.
  2. أمراض القلب: قد تؤدي النوبات والمشاكل في صمامات القلب إلى انخفاض تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم مما يؤدي إلى انخفاض الضغط.
  3. مشاكل الغدد الصماء: مثل مشاكل الغدة الدرقية وانخفاض نسبة السكر في الدم ونقص السكر في الدم قد تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
  4. الجفاف: عند حدوث الجفاف، فإن كمية الماء التي يفقدها الجسم أكثر مما يمتصها تؤدي إلى انخفاض كمية الدم التي يتم ضخها إلى جميع أجزاء الجسم.
  5. فقدان الدم: إذا تعرض الجسم لإصابة تؤدي إلى فقد الكثير من الدم، تقل كمية الدم في الأوعية الدموية، مما يتسبب في انخفاض الضغط.
  6. العدوى الشديدة والصدمة الإنتانية: يمكن أن يسبب الدم الملوث انخفاضًا خطيرًا في ضغط الدم، مما يشكل تهديدًا للحياة في حالة تسمى الصدمة الإنتانية.
  7. الحساسية المفرطة: تسبب هذه الحالة مشاكل في التنفس والحلق وانخفاض في ضغط الدم.
  8. قلة الغذاء اليومي بالعناصر الغذائية: قد يؤدي نقص فيتامينات معينة مثل فيتامين ب 12 (فيتامين ب 12) إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يسبب فقر الدم الذي يؤدي بشكل طبيعي إلى انخفاض ضغط الدم.

هناك بعض الأدوية التي قد تسبب انخفاض ضغط الدم في بعض الحالات، ومنها ما يلي:

  • حبوب مدرة للبول.
  • حاصرات ألفا.
  • حاصرات بيتا.
  • أدوية مرض باركنسون، مثل براميبيكسول.
  • بعض مضادات الاكتئاب هي مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • الفياجرا أو تادالافيل، خاصة عند تناول هذه الأدوية مع دواء القلب النتروجليسرين.

علاج ضغط الدم المنخفض

  1. شرب الكثير من الماء

إذا فقد الجسم كميات كبيرة من الماء فإنه يتعرض للجفاف مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وقد يتزامن ذلك مع حدوث القيء والإسهال الشديد والحمى والتمارين الرياضية الشديدة والتعرق الشديد وتناول بعض الأدوية مثل مدرات البول.

ينصح الأطباء بشرب كميات كبيرة من الماء لاستعادة توازن الدورة الدموية، مما يضمن تدفق الدم بانتظام إلى أجزاء من الجسم.

  1. أكل الملح

عندما تشعر بأعراض انخفاض الضغط، يمكنك تناول المزيد من ملح الطعام لأنه يساعد على رفع ضغط الدم، ولكن احذر من أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم إذا قمت بزيادة كمية ملح الطعام الذي تتناوله.

يوصي الأطباء بتناول نسب متوازنة من الملح مع الأطعمة أو تناول الأطعمة المالحة بنسب متوازنة.

  1. الجوارب الضاغطة

في بعض الحالات، قد يكون للجوارب دور في علاج ضغط الدم من خلال لعب دور مساعد في منع تجمع الدم في الساقين وبالتالي زيادة مستويات تدفقه إلى باقي الجسم، فيما يعرف بضغط الدم الانتصابي.

  1. المشي

في بعض الحالات، يعد المشي في الأماكن المفتوحة طريقة جيدة لزيادة تدفق الدم وتنشيط الدورة الدموية، ولكن إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم لدرجة أنك تشعر وكأنك تفقد توازنك، فعليك ألا تفعل ذلك.

  1. نظام غذائي متوازن

إذا لم يحصل الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها، فقد يتسبب ذلك في العديد من المشكلات الصحية، من أبرزها انخفاض ضغط الدم.

ومن أهم العناصر الغذائية التي يؤدي نقصها إلى انخفاض ضغط الدم فيتامين “ب 12” وحمض الفوليك والحديد الذي يؤدي نقصه إلى فقر الدم وعدم القدرة على إنتاج كمية كافية من الدم.

وينصح الأطباء بالالتزام بتناول وجبات غذائية متكاملة خاصة تلك التي تحتوي على معادن وفيتامينات مهمة لصحة الجسم.