أمومة وطفولة

أعراض الحصبة عند الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل المريض والتطعيم ضد الحصبة

أعراض الحصبة عند الأطفال – الحصبة Measles هو مرض شديد العدوى يسببه فيروس الروبيولا Rubeola virus، وتتسبب مضاعفات هذا المرض إلى وفاة العديد من الأطفال كل عام في جميع أنحاء العالم، وفي عالمنا العربي (الأقل تطوراً في مجال الرعاية الطبية)، فإن مرض الحصبة لا يزال مسئولاً عن وفيات نصف الحالات المُصابة بعدوى الحصبة، ويمنع التطعيم ضد الحصبة العديد من حالات الحصبة في جميع أنحاء العالم. وتقدر منظمة الصحة العالمية أن هناك حوالي اثنان ونصف مليون يموتون سنوياً بسبب عدم حصولهم على لقاح تطعيم الحصبة. وفيما يلي سنتعرف على ما هي أعراض الحصبة عند الأطفال؟

أعراض الحصبة عند الأطفال
أعراض الحصبة عند الأطفال

أعراض الحصبة عند الأطفال

تظهر أعراض الحصبة عند الأطفال بعد حوالي من عشرة إلى أربعة عشر يوما بعد العدوى الأولية، وتعتبر هذه المدة هي فترة حضانة الفيروس، وتكون العدوى ناتجة عن طريق الرذاذ من الفم والأنف، أو مُخالطة المريض والجلوس معه. وتكون الأعراض الأولى لمرض الحصبة عند الأطفال، أن يبدو الطفل وأنه قد أُصيب بنزلة برد شديدة مع وجود حُمى خفيفة، وغالباً وجود كُحة، وتكون عيون الطفل منتفخة حمراء ودامعة، وتلتهب الأغشية المُخاطية داخل الفم، ويمكن رؤية بُقع بيضاء داخل الفم تشبه حبات الأرز، وتكون صغيرة وبارزة على خلفية حمراء، وتسمى هذه البُقع “كوبليك Koplik”.

وفي اليوم الثالث تبدأ المرحلة الحادة من المرض، حيث يُصبح الطفل شديد الانفعال، وحساساً بشكل غير عادي للضوء الباهر والأصوات العالية. ويبدو الطفل مريضاً جداً، وترتفع درجة الحرارة عند الأطفال المصابين وقد تصل إلى 40 درجة مئوية. وبعد بلوغ الحرارة أشُدها، يظهر مباشرةً الطفح الجلدي الذي يميز الحصبة، وتكوم البداية خلف الأُّذُن وعلى حدود الشعر ثم ينتشر في بقية الجسم، ويكون الطفح الجلدي عبارة عن بقع صغيرة بعض الشيء وحمراء وبارزة، إلا أنها عادةً تظهر عدد كبير وتتصل ببعضها البعض لتكون لطخات ذات لون أحمر قاتم، بدون حكة.

اقرأ أيضاً :  الإمساك عند الأطفال أعراضه وأسبابه وطرق علاجه في المنزل
أعراض الحصبة عند الأطفال
أعراض الحصبة عند الأطفال

اقرأ أيضاً : التهاب اللوزتين عند الأطفال وطريقة علاجه ومتى تتم عملية استئصال اللوزتين؟

التطعيم ضد الحصبة

الحصبة هي عدوى فيروسية ويُلاحظ ذلك بعد ظهور أعراض الحصبة عند الأطفال، وبالرغم من أنها موجودة بصفة دائمة في المجتمع، إلا أنها تتخذ شكلاً وبائياً عاماً بعد عام، حيث يولد الطفل ولديه مناعة سلبية من الأم ضد فيروس الحصبة، وإذا تأخر التطعيم طويلاً فإن الطفل يكون مُعرضاً للإصابة بالحصبة، ومن المألوف تأجيل التطعيم ضد الحصبة حتى نهاية السنة الأولى من عمر الطفل، ولكن، إذا كان هناك وباء أو انتشار لمرض الحصبة في المنطقة، فهنا لابد التطعيم قبل ذلك وفي سن التسع شهور.

ويكون لقاح التطعيم ضد مرض الحصبة عبارة عن فيروس الحصبة نفسه، حيث يتم إضعافه ووضعه في اللقاح. ولابد ذكر أن لقاح الحصبة يحتوي على البيض، ولذلك قد تحدث بعض الحساسية عند الأطفال الذين لديهم حساسية شديدة من البيض، ولتجنب ذلك يتم إعطاء الطفل جاما جلوبولين Gamma globuin للتخفيف من الحساسية، وكذلك يعمل علاج جاما جلوبولين على تقوية الجهاز المناعي ويعمل أيضاً كمُضاد لفيروس الحصبة. ولا يوجد أي خطورة من تطعيم الحصبة نهائياً.

أعراض الحصبة عند الأطفال
أعراض الحصبة عند الأطفال

اقرأ أيضاً : جدول التطعيمات للأطفال من سن شهر ونصف حتى سن 18 عام

علاج الحصبة عند الأطفال

ليس هناك علاج للحصبة، ولكن عند ظهور أعراض الحصبة عند الأطفال وبعد الإصابة بالمرض تحدث مضاعفات مُصاحبة له، فلابد من علاج مضاعفات الحصبة، والتي غالباً ما تكون عبارة عن التهاب في القصبات الهوائية، أو التهاب الأُذُن الوسطى، أو الميكروبات التي تُصيب العين، لذا يجب إعطاء الأدوية المُناسبة بواسطة الطبيب المُعالج وعدم إعطاء مضاد حيوي أو أي دواء آخر إلا بأوامر الطبيب، ولابد من إعطاء خافض حرارة مع زيادة السوائل التي يتناولها الطفل على مدار اليوم، والحفاظ على نظافة الطفل بشكل سليم ومستمر، ووضع الطفل تحت المراقبة من بعد ظهور أعراض الحصبة عند الأطفال .

اقرأ أيضاً :  التهاب اللوزتين عند الأطفال وطريقة علاجه ومتى تتم عملية استئصال اللوزتين؟

Comments

comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات