ما هو الصداع؟

الصداع أو ألم الرأس هو شعور بالخفقان أو الضغط أو عدم الراحة في جزء واحد من الوجه أو الجمجمة أو في جميع أنحاء الرأس. فيما يلي أهم المعلومات عن أعراض الصداع وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه عن طريق المقال التالي في صحتك.

أسباب الصداع

هناك العديد من أنواع الصداع المختلفة، لذلك قد يكون من الصعب تحديد سبب واحد.

ولكن يظهر الصداع المبدئي عادة بعد اتباع أنماط حياة غير صحية، على النحو التالي:

  • إجهاد.
  • العمل المستمر يؤدي إلى التعب.
  • التدخين.
  • سوء التغذية.
  • شرب الكحول.
  • قلة النوم.
أسباب الصداع في 6 نقاط ومضاعفتها

أما الصداع الثانوي فهو غالبًا علامة على وجود اضطراب صحي في الجسم، حيث ينشط هذا الاضطراب أعصاب الرأس المؤلمة، ومن أبرز الاضطرابات الصحية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالصداع ما يلي:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • إصابة الفك.
  • وجع أسنان.
  • تمزقات الشرايين.
  • جلطة دموية داخل الدماغ.
  • تمدد الأوعية الدموية داخل الدماغ.
  • ورم في المخ.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • عدوى الأذن.

أعراض الصداع

يوجد أكثر من 240 نوعا من الصداع، تختلف الأعراض في شدتها.

ولكن بشكل عام يكون الصداع على شكل ألم في الرأس أو في الجزء العلوي من الرقبة من الجسم، حيث ينشأ من الأنسجة والهياكل المحيطة بالجمجمة، لأن الدماغ لا يحتوي على أعصاب تسبب الألم.

أما الصداع الشديد فيتميز بألم شديد في مؤخرة الرأس، ودوخة، وغثيان، وتشوش الرؤية، وقيء في بعض الأحيان.

قبل الصداع الشديد، قد يشعر الشخص بحساسية شديدة تجاه الضوء، وعدم القدرة على التركيز، وعدم القدرة على العمل بشكل صحيح.

أنواع الصداع

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الصداع، وهي كالتالي:

1. صداع التوتر

صداع التوتر وهو الصداع الأكثر شيوعًا وغالبًا ما يظهر عند النساء.

يتميز بألم شبيه بالأعصاب حول الرأس يستمر لعدة أيام، ويتأثر بشكل كبير بعوامل الإجهاد.

2. الصداع النصفي

الصداع النصفي هو الصداع ذو الانتشار الواسع، ويحدث بشكل رئيسي عند النساء. وقد يؤدي الصداع النصفي إلى اضطراب المريض لبضعة أيام، وقد يترافق مع قيء ودوخة شديدة.

في بعض الأحيان توجد بعض العلامات على اقتراب الصداع النصفي، مثل: تنميل في الساقين واليدين، وعدم وضوح الرؤية، وعدم القدرة على التركيز.

3. الصداع العنقودي

وهو أقوى أنواع الصداع بجميع أنواعه، وغالبًا ما يظهر فجأة، ويستمر لعدة أسابيع، ثم يختفي لعدة أشهر ويعود مرة أخرى، ومن هنا جاء اسم الصداع العنقودي. يتميز بألم شديد وسيلان في الأنف وألم في العينين والوجه.

كما أن الصداع العنقودي أكثر شيوعًا لدى الرجال من جميع الأعمار.

4. صداع النوم

وهو من أنواع الصداع النادرة، ويسمى أيضًا صداع الإنذار لأنه يوقظ المصاب من النوم أثناء الليل، وقد يعاني المصاب من عدة نوبات خلال الأسبوع، وسببه غير معروف حتى الآن، والأعراض هي كالتالي:

  • ألم خفيف إلى متوسط على شكل نبض على جانبي الرأس.
  • غثيان
  • الحساسية للضوء.

طرق علاج الصداع

قبل أن يبدأ المصاب بالصداع في اللجوء إلى الأدوية، يجب عليه القيام بعدة إجراءات تجريبية، قد يكون العلاج، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • ابتعد عن التدخين.
  • لا تشرب الكحول.
  • تناول الأطعمة المغذية والمفيدة.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • ممارسة الرياضة، وخاصة الرياضات التي تساعد على الاسترخاء، مثل اليوجا.
  • احصل على 7-8 ساعات من النوم يوميًا.
  • اشرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا.

في حالة عدم استجابة الجسم للإجراءات التجريبية المذكورة أعلاه، يتم استخدام الأدوية. تنقسم الأدوية المستخدمة في علاج الصداع إلى ثلاثة أنواع هي:

أدوية تخفيف الأعراض: تستخدم لتخفيف الأعراض المصاحبة للصداع، مثل الألم والغثيان والقيء.

عقاقير العلاج الوقائي: تستخدم للوقاية من الصداع ومنع تكراره أو حدوثه.

دواء منع الحدوث: يستخدم في وقت مبكر من حدوث الصداع لإيقاف العملية المسببة للصداع وبالتالي تقليل الأعراض.