أسباب الجوع المستمر وكيف يمكن الحد من هذه المشكلة، فكثيرا ما يعاني الإنسان من شعوره بالجوع رغم تناوله وجبة غذائية منذ قليل، فالجوع يدفع الإنسان لتناول الطعام بكثرة وبشكل مبالغ فيه، ويسبب له هذا الأمر العديد من المشكلات الصحية، لذا يبحث كل من يعاني من هذه المشكلة عن أسبابها حتى يتمكن من علاجها،  فإذا كنت يا عزيزي تعاني من هذه المشكلة فتابعنا:

ما هو الجوع 

يمكن تعريف الجوع بأنه أمر صحي طبيعي يمر به الإنسان كلما احتاجت معدته وجسده إلى طعام، فهو إشارة  تخبرك بأن جسمك يحتاج إلى طاقة ليقوم بمهامه بصورة سليمة.

فإذا لم يتناول الإنسان الطعام الذي يحتاجه شعر بأنه جائع، فالطعام هو مصدر الطاقة التي يحتاجها الجسم بالجوع.

في هذه الحالة أمر طبيعي ولا يستدعي البحث عن أسبابه وعلاجه، أما الأمر الغير الطبيعي.

هنا يتمثل في شعور الإنسان بالجوع وأنه بحاجة إلى تناول مزيد من الطعام بعد تناول وجبة من الغذاء بعدة دقائق.

فهذه الحالة حقا تستحق العلاج فهذا هو ما يعرف بالجوع المستمر.

أسباب الجوع المستمر

لعلك ترغب يا عزيزي في التعرف على أسباب الجوع المستمر، حيث يعاني من هذه المشكلة المزعجة فئة كبيرة من الناس.

وتسبب لهم الكثير من المشكلات الصحية وعلى رأسها السمنة، بالجوع المستمر يدفع الإنسان لتناول كمية كبيرة وغير طبيعية من الطعام تفوق احتياجات جسمه.

فمن المهم معرفة أسباب هذه المشكلة كي نتمكن من علاجها، فتابعوا:

 

أسباب الجوع المستمر

 الحرمان من النوم أو عدم حصول الفرد على احتياجاته منه

فيعتبر حرمان الإنسان من النوع وعدم حصوله على ما يكفي احتياجات جسمه من النوم من أهم أسباب الجوع المستمر، بالأشخاص الذين قد اعتادوا السهر أو الذين يعانون من صعوبة في النوم .

فيحصلون فقط على ما يقل عن 7 أو 8 ساعات من النوم في اليوم هم الأكثر عرضة للشعور بالجوع دائما.

فقلة النوم تؤثر بشكل مباشر على هرمونين في الجسم يرتبطان بالشهية وهما هرمون الغريلين هرمون اللبتين.

فالأول مسؤول عن تحفيز الشهية والشعور بالجوع وقلة النوم تتسبب في ارتفاعه وبالتالي يشتد الشعور بالجوع.

والثاني هو المسؤول عن إرسال الإشارات إلى الدماغ بشعور الجسم بالشبع وتتسبب قلة النوم في تقليل نسبته في الجسم وبالتالي يشعر الإنسان بالجوع.

أسباب الجوع المستمر

أسباب الجوع المستمر

المعاناة من الإجهاد والضغط النفسي  المفرط 

فشعور الإنسان بالإجهاد الشديد يتسبب بشكل مباشر في شعوره بالجوع وذلك لارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول.

  لذا نلاحظ أن الإنسان يشعر بالجوع دائما أثناء السفر أو عند ركوب الطائرة.

حيث يرسل هذا الهرمون المسؤول عن الإجهاد إشارات إلى الجسم تجعله يرغب في تناول الطعام وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون  السكريات.

ورغم تناول الطعام عن الشعور بالإجهاد والوقوع تحت ضغط إلا أن ذلك لا يقلل من القلق أو المشاعر السلبية .

بل يؤدي فقط إلى تناول طعام أكثر والتعرض إلى المشكلات الصحية والأمراض مثل السمنة.

فيمكنك يا عزيزي ممارسة التمارين  الرياضة التي تسبب الاسترخاء والشعور بالراحة مثل التأمل.

فمن أجل ذلك أن يعالج الإجهاد والتحكم في مستواه بدلا من الإفراط في  تناول الذي يشكل خطراً على صحة الإنسان.

الإصابة بمشكلات الغدة الدرقية

يعتبر  وجود مشكلة في الغدة الدرقية من أهم أسباب الجوع المستمر المباشرة.

فمشكلة الغدة الدرقية مرض يعاني منه الكثير من الناس فإذا ارتفع معدل هرمون الغدة الدرقية في الجسم نتيجة لنشاطها الزائد.

أدى ذلك إلى زيادة معدل الحرق في الجسم وسرعته فضلا عن زيادة عملية الأيض في الجسم وبالتالي يزيد شعور الأنسان بالجوع.

انخفاض معدل السكر في الدم

يعتبر  نقص  معدل  السكر في الدم أو انخفاضه من أهم أسباب الجوع المستمر وذلك نتيجة طبيعية لانخفاض نسبة الجلوكوز في الجسم بشكل كبير  حيث تحتاج دماغ الإنسان إلى  مزيد من الطاقة والجلوكوز.

كما يقولون هي وقود الدماغ الذي يستخدمه للحصول على الطاقة.

فعندما يقل معدل السكر في جسم الشخص بشكل كبير.

يترتب على ذلك فقده لقواه العقلية وقدرته على التفكير بشكل سليم فيقدم الدماغ بإرسال إشارة بأن جسدك بحاجة إلى الوقود المتمثل في الطعام فتشعر بالجوع.

وذلك في حالة الإصابة بأي من نوعين داء السكري فيما يعرف باسم النوع الأول والنوع الثاني.

الإصابة بالديدان والطفيليات

تعتبر الإصابة بالديدان والطفيليات من أكثر أسباب الجوع المستمر انتشارا وخاصة الديدان الشريطية أو الدبوسية فمن الممكن أن تعيش هذه الديدان داخل أمعاءك لفترة زمنية طويلة دون أن تدرك ذلك.

  فإذا كنت يا عزيزتي تعاني من الشعور بالجوع المستمر والمفرط حتى بعدما تتناولين وجباتك الغذائية المعتادة في وقتها المحدد فننصحك بمراجعة الطبيب للكشف عن هذا الأمر.

فوجود الديدان في الجسم يحرمه من الاستفادة بالعناصر الغذائية التي يتناولها.

وذلك لأنها تتغذى على طعامه فتجعله يشكل بالجوع دائما ويزداد الأمر سوءا في فترات الصباح وعادة يصاحب هذا الأمر فقدان شديد للوزن.

متلازمة ما قبل الحيض

تعاني معظم النساء من شعور مستمر ومفرط بالجوع عند اقتراب موعد عادتها الشهرية وذلك نظرا لما يتعرض له الجسم من تغيرات هرمونية شديدة في هذا التوقيت.

بالإضافة إلى زيادة  درجة حرارة الجسم القاعدة  وعادة تختفي هذه المشكلة بعد مرور يوم أو يومين من عدد  الأيام المعتادة لدورتها الشهرية.

ولعلاج هذه المشكلة ننصحك بالإكثار من تناول البروتين عند اقتراب موعد الدورة الشهرية.

يسبب الحمل للكثير من السيدات زيادة ملحوظة في الشهية فالجنين يحتاج إلى تغذية جيدة من الأم لذلك لا تبالغي في تناول كل طعام تشتهيه واتبعي نظاما صحيا لغذائك لضمان نمو جنينك بشكل سليم.

الأسباب الأخرى التي قد تكون وراء الشعور بالجوع المستمر 

لم تقتصر أسباب الجوع المستمر على ما قد قمنا بعرضه لكم في السطور السابقة وإنما هناك أسباب أخرى قد تكون وراء هذه المشكلة.

ولعلكم بحاجة أعزائي إلى التعرف عليها لذا سنقدمها لكم بشيء من التفصيل فتابعوا لتتعرفوا عليها:

  • تناول الطعام بسرعة من أهم أسباب الجوع المستمر فتناول طعامك ببطء واستمتع بكل ملعقة تتناولها من طعامك.
  • إهمال تناول وجبة الإفطار.
  • الإفراط في تناول الأغذية المصنعة مثل الكعك والخبز الأبيض.
  • مضغ العلكة حتى ولو كانت خالية تماما من السكر.
  • المبالغة في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • تناول المشروبات الغازية.
  • بعض الاضطرابات الوراثية وشذوذ الكروموسومات.
  • المعاناة من مشكلة الشره المرضي.
  • الحالة النفسية السيئة أو الأصالة ببعض  المشكلات النفسية مثل للاكتئاب واضطراب ثنائي القطب.
  • تناول المشروبات الكحولية فالكحول أو النبيذ يدعم زيادة معدل  هرمون الغريلين بشكل ملحوظ في الجسم.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.
  • العطش الشديد والمعاناة من الجفاف بسبب الخلط بين إشارات الحاجة للماء وإشارات الحاجة إلى طعام.

 

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن تعرفنا سويا على أهم أسباب الجوع المستمر، حيث يعاني من هذه المشكلة نسبة كبيرة من الناس، وقد يكون الحل بسيط للغاية دون أن يدركون ذلك، حيث يكمن الحل في الوقوف على السبب وراء حدوث هذه المشكلة والعمل على علاجها أو التكيف معها.